علي معالي (دبي)
للمرة الثالثة يلتقي الوصل والوحدة في الجولة الأولى في تاريخ الاحتراف الذي انطلق موسم 2008-2009، وكانت البدايات خلال المباراتين السابقتين في مصلحة «الإمبراطور»، وبالتأكيد ستكون الموقعة الثالثة في الموسم الجديد 2022-2023 مثيرة، كما تعودنا في لقاءات الفريقين على التاريخ.
في موسم 2010-2011 كانت المواجهة الأولى بين الوصل والوحدة في عصر الاحتراف وانتهت يومها بفوز فهود زعبيل بهدفين نظيفين أمام أكثر من 8 آلاف متفرج على استاد الوصل.
وفي نفس الموسم في الدور الثاني رد «العنابي» على الأصفر بقسوة وقوة في الدور الثاني بالفوز برباعية نظيفة على استاد آل نهيان بنادي الوحدة، وهو الموسم الذي توج فيه نادي الجزيرة بلقب الدوري، وجاء الوحدة في المركز الخامس والوصل سادساً بنفس الرصيد 31 نقطة.
وبعدها بـ 759 يوماً التقي الفريقان مجدداً في الجولة الأولى في موسم 2012- 2013، وكانت على استاد الوصل أيضا وانتهت بفوز الفهود 4- 1، وتعادلا في الدور الثاني بنفس الموسم 1-1، وفي ذلك الموسم توج العين بلقب الدوري، وحل الوحدة في المركز السابع والوصل في التاسع.