معتز الشامي (دبي)
علمت «الاتحاد» أن لجنة المسابقات باتحاد الكرة، تدرس 3 مقترحات تتعلق ببطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة في شكلها الجديد، بعد قرار العودة للدور الـ32 في البطولة، حيث تم تأجيل مراسم القرعة نفسها بسبب عدم لعب نهائي بطولة الموسم الماضي، والتي تم تأجيلها.
وتفيد المتابعات أن اللجنة تنتظر تحديد موعد النهائي المؤجل بين الوحدة والشارقة، حيث تم تقديم مقترح أولي بإقامة النهائي في النصف الثاني من أكتوبر المقبل، وتنتظر اللجنة التأكيد من الجهات المعنية.
وعلى الجانب الآخر، تدرس اللجنة مقترح البطولة بشكلها الجديد، والتي تنطلق ديسمبر المقبل بمباريات دور الـ32، ويتعلق المقترح الأول بنظام القرعة الموجهة عبر عزل أندية المحترفين بعيداً عن أندية الأولى، بحيث تلتقي أندية المحترفين معاً وأندية الهواة معاً، ويلتقيان بداية من دور الـ16، بينما المقترح الثاني، يلغي القرعة الموجهة، ويتركها قرعة مفتوحة، بحيث تلتقي أندية الهواة والمحترفين في أي دور دون توجيه، أما المقترح الثالث فيتعلق بلعب مباريات البطولة حصراً على ملاعب أندية المحترفين فقط وليس أندية الهواة، سواء إقامة القرعة بنظام التوجيه أو النظام المفتوح.
من جهة ثانية، تنتظر لجنة المسابقات تحديد ملامح شكل الموسم الجديد، سواء بإقامة دوري الدرجة الأولى بـ16 أو 17 فريقاً، حتى يتم حسم الأمر فيما يتعلق ببطل الدوري وبطل الكأس، ففي حالة وجود 16 فريقاً بدوري الأولى فقط الموسم المقبل، سيتأهل بطل الدوري وبطل الكأس لدور الـ16 مباشرة على رأس مجموعتين، ويتم تسكين باقي الفرق المتأهلة لاحقاً، أما في حالة وجود 17 فريقاً في دوري الأولى الموسم المقبل، فسيتم الانتظار لتحديد الفائز بين الوحدة والشارقة بالبطولة المؤجلة، ليتأهل مباشرة لدور الـ16 في البطولة الجديدة وحده، من دون بطل الدوري.