القاهرة (د ب أ)

أعرب أحمد حسام ميدو، لاعب فريق الزمالك والمنتخب المصري لكرة القدم المعتزل، عن ثقته في خروجه منتصراً في أزمته مع نقابة الأطباء المصريين.
وقال ميدو في بيان: "وصلني اليوم ما يفيد بأن نقابة الأطباء المصرية تقدمت ببلاغ ضد شخصي إلى سيادة النائب العام، ورغم أنني لم أتلق إخطارًا رسميًا بشأن البلاغ حتى الآن، إلا أن هذا البلاغ أعتبره بمثابة وسام على صدري".
وأضاف ميدو: 'إنني أعتبره أيضاً جزءًا من معركة جديدة في حياتي، أخوضها بكل شرف، بل هي أشرف معركة أخوضها في حياتي، لأنها بكل بساطة معركة لن أكون ممثلًا عن نفسي فقط خلالها، بل سأكون ممثلًا عن كل المصريين الذين عانوا أو تضرروا من الإهمال القائم والموجود في القطاع الطبي في مصر منذ سنوات طويلة".
وأوضح ميدو: "سعيد جدًا بسرعة رد فعل نقابة الأطباء تجاه أعضاء النقابة، وربما يكون أسرع رد فعل من النقابة لحماية الأطباء في التاريخ، وهو ما أعتبره نجاحًا لنا جميعًا، وخطوة للأمام تجاه إصلاح قطاع نعتز به، وندرك أهميته البالغة في حياتنا جميعًا".
وتابع: "أنا على الصعيد الشخصي لدي الكثير من الأطباء في عائلتي، كما أمتلك العديد من الأصدقاء الذين يعملون في القطاع الطبي، وأعلم حجم المعاناة التي يتكبدونها، رغم أنهم من أفضل وأمهر الأطباء على مستوى العالم".
وأكد ميدو أنه سيخرج من هذه المعركة منتصرًا بإذن الله، لأنني عندما تحدثت عن التجربة المريرة التي مررت بها كان هدفي الوحيد من الإفصاح عن تفاصيلها هو ألا يتعرض أي مواطن مصري إلى ما تعرضت له، والله يعلم ذلك".
كان ميدو، الذي يعمل كمقدم برامج حاليا في قناة المحور المصرية، انتقد الأطباء والقطاع الطبي في مصر، جراء ما ذكره برفض عدد من المستشفيات الكبرى، استقبال والد زوجته المريض بالسرطان، بعد تدهور حالته خلال إجازة عيد الأضحى، نتيجة لإجازات الكثير من الأطباء، وفق قوله.