دبي (الاتحاد)


ارتفع رصيد الإمارات إلى 8 ميداليات، بواقع ذهبيتين، وفضية، و5 برونزيات، في «النسخة 11»، لتحتل «المركز 28» في دورة الألعاب العالمية في برمنجهام.
وتربعت ألمانيا على صدارة جدول الترتيب العام، برصيد 47 ميدالية، بواقع 24 ذهبية، و7 ميداليات فضية، و16 ميدالية برونزية، فيما حلت أميركا في المركز الثاني ولها 44 ميدالية، موزعة بين 16 ذهبية و18 فضية و10 ميداليات برونزية، ومن بعدها أوكرانيا برصيد 45 ميدالية بواقع 16 ذهبية و12 فضية و17 ميدالية برونزية.
وتقدمت الإمارات 10 مراكز في الجدول التراكمي لدورات الألعاب العالمية، في المركز الـ 56 من بين 102 دولة، بعد أن حلت في المركز الـ 66، مع نهاية النسخة العاشرة من الدورة في عام 2017، في حين احتفظت إيطاليا بصدارة الترتيب التراكمي للدورات، وإجمالي 488 ميدالية، رغم تحقيقها المركز الرابع في نسخة برمنجهام 2022 برصيد 49 ميدالية.
وأضاف منتخب المواي تاي ميداليتين جديدتين في اليوم الختامي بالدورة، عن طريق إلياس حبيب، عقب فوزه على المكسيكي ميجيل باديلا بوزن تحت 81 كجم، محققاً الميدالية البرونزية، فيما فاز الأميركي آرون أورتيز بالمركز الأول والميدالية الذهبية، وانتزع البرتغالي ديوجو كالادو الميدالية الفضية.
وفاز نور الدين سمير لاعب منتخبنا على الأميركي جو مولر، في مسابقة المواي تاي بوزن تحت 63.5 كجم، وحصد الميدالية البرونزية، فيما فاز الأوكراني إيجور ليوبشينكو بالميدالية الذهبية، والتايلاندي ويراساك ثاراخاجاد بالميدالية الفضية.
وحضرت مراسم التتويج، المهندسة عزة بنت سليمان الأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية للجنة الأولمبية الوطنية، رئيس وفد الإمارات في دورة الألعاب العالمية، وعلي خوري عضو مجلس إدارة اتحاد المواي تاي.
وحصد منتخب الجو جيتسو 5 ميداليات، بواقع ذهبيتين حققهما فيصل الكتبي في وزن 85 كجم، والوزن المفتوح، والميدالية الفضية من نصيب محمد السويدي في وزن 69 كجم، وميداليتين برونزيتين عن طريق شما الكلباني في وزن 63 كجم والوزن المفتوح، إضافة إلى الميدالية البرونزية التي جاءت عن طريق عبدالباري القبيسي لاعب القفز بالمظلات الحر والتزحلق على الماء.
وأعرب نور الدين سمير عن سعادته بالميدالية البرونزية، في ظل قوة مستوى المشاركين أصحاب التصنيف المتقدم عالمياً، مشيراً إلى عامل الجمهور الذي وقف مع اللاعبين الأميركيين في جميع النزالات.
وقال: سعيد بتحقيق برونزية المركز الثالث، وكنت أطمح إلى الأفضل، واستطعت حسم النزال من الجولة الثانية، وتعويض خسارة التأهل إلى الدور النهائي، بعد الدعم والمساندة التي حظيت بها من الجميع سواء من زملائي اللاعبين، واتحاد المواي تاي، أو في الوفد الإماراتي برئاسة المهندسة عزة بنت سليمان، حيث التف الجميع حولنا، وطالبنا بالتركيز في النزالات المتبقية من عمر الدورة، وهو الأمر الذي تكلل بنجاح في نهاية المطاف، وظفرت بالميدالية البرونزية، إضافة إلى إنجاز زميلي إلياس حبيب قائد المنتخب الذي حصد بدوره برونزية وزن تحت 81 كجم.
وأعرب إلياس حبيب عن سعادته بالإنجاز البرونزي، بعد تقديم عروض قوية اقترب خلالها من التأهل إلى الدور النهائي، ولكن لم يحالفه التوفيق، وقال: «شعور متميز عند رؤية المواي تاي على منصات التتويج، وهذا يعني أن ما تحقق لم يأت من فراغ، بل من خطة واستراتيجية وضعها الاتحاد، وأتوجه بالشكر والتقدير إلى الداعم الأول لرياضة المواي تاي، سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، واستفدنا كثيراً من المشاركة، بمواجهة أعرق منتخبات العالم، على مدار 3 أيام من المنافسة، وسنقدم الأفضل خلال الاستحقاقات المقبلة، سواء في بطولة العالم للناشئين في ماليزيا خلال أغسطس المقبل، أو في بطولات الاحتراف التي ينظمها الاتحاد.

وأهدى علي خوري إنجاز منتخبنا الوطني في الدورة العالمية في مدينة برمنجهام إلى الإمارات قيادة وشعباً، وإلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، مؤكداً أن ما قام به لاعبو منتخبنا الوطني، يعد إنجازاً كبيراً، في ظل المستويات القوية من جميع لاعبين العالم.
وأضاف: أود أن أعبر عن اعتزازي بنجاح لاعبي منتخب المواي تاي إلياس حبيب ونور الدين سمير على تتويجهما بالميداليتين البرونزيتين في أوزانهما، وكذلك اللاعب محمد مرضي الذي منعته الإصابة من المشاركة، واستكمال مشواره، بعد توصيات اللجنة الطبية في الدورة بعدم خوض منافسات، وإلى اللاعب أمين المعتصم، لأنهم كانوا جميعاً على قدر المسؤولية.
من ناحية أخرى، حمل فارس الزعابي لاعب منتخب الدواثلون، علم الإمارات في حفل ختام دورة الألعاب العالمية في برمنجهام، وشهد الحفل فقرات استعراضية متنوعة مع استخدام الألعاب النارية لمدة 5 دقائق، كما شهد تسليم علم الدورة إلى ممثلي النسخة الثانية عشرة من الألعاب، والتي تقام في مدينة شينجدو الصينية عام 2025، كما تم الإعلان عن تميمة الدورة.