دبي (الاتحاد)
انطلقت في مقر اتحاد الكرة بدبي فعاليات المعسكر الصيفي للمواهب، الذي تُنظمه لجنة الشؤون المجتمعية والتطوير بالاتحاد على مدار أسبوعين بمشاركة واسعة من الأطفال الذكور والإناث ( 12 – 15 سنة)، بهدف زيادة الشراكة بين الأندية والمجتمع، والمساهمة في البحث عن المواهب واكتشافها.
وتتضمن فعاليات المعسكر الصيفي العديد من النشاطات المختلفة والتفاعلية، مثل محاضرات تثقيفية وألعاب ترفيهية وبعض التمارين البدنية، بالإضافة لزيارات ميدانية لأندية الدولة وأبرز المعالم الرياضية.
وأعرب إبراهيم سلمان الحمادي، عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم رئيس لجنة الشؤون المجتمعية والتطوير، سعادته بالنجاح الكبير للمبادرة الخاصة بالمعسكر الصيفي، والتي يتم تنفيذها للموسم الثالث على التوالي، وكانت النسخة الماضية قد شهدت مشاركة كبيرة بالإضافة لتلك النسخة، التي شهدت بالفعل إقبالا كبيرًا، وهو ما شجع اللجنة على إعادة هذه التجربة، التي تهدف إلى التواصل مع هذه الفئة العمرية من الصغار، وتشجيعهم على ممارسة أنشطة مفيدة.
وتابع الحمادي: «نستهدف عبر تلك المبادرات جميع الأعمار والفئات، التي تشارك في بناء مستقبل واعد في مجال كرة القدم، وغيرها من الأنشطة الرياضية، حيث إن لجنة الشؤون المجتمعية والتطوير تسهم في ترسيخ أهداف اتحاد كرة القدم، عبر مبادرات وأفكار، من شأنها إنشاء روابط قوية مع هذه الفئات».