يوجين (رويترز) 

عززت الفنزويلية يوليمار روخاس مكانتها «ملكة» الوثب الثلاثي، بعد فوزها بذهبية بطولة العالم لألعاب القوى للمرة الثالثة على التوالي.
وكانت المحاولة الثانية الناجحة برقم 15.47 متر كافية لتحقق البطلة الأولمبية اللقب.
وقالت روخاس التي ستركز الآن على منافسات الدوري الماسي «هذه مسابقة استثنائية لي، ما زلت أحاول استيعاب الأمر، ولكني سعيدة بالعودة إلى هذا الملعب الجميل ورؤية الجماهير».
ونالت الجاميكية شانيكا ريكتس الميدالية الفضية بعد تحقيق 14.89 متر في محاولتها الأولى.
وانتزعت توري فرانكلين الميدالية البرونزية، لتمنح الولايات المتحدة أول ميدالية في منافسات السيدات، وتعوض إخفاقها في بلوغ النهائي في أولمبياد طوكيو.
وكانت روخاس، التي كسرت رقمها العالمي بتحقيق 15.74 متر في مارس، وأصبحت أول سيدة تفوز باللقب ثلاث مرات خارج القاعات، سعيدة عند الاستماع إلى النشيد الوطني لفنزويلا بعد التتويج.
وحددت روخاس هدفها قبل البطولة بكسر حاجز 16 متراً، لكنها فشلت في ذلك في المحاولة الأخيرة رغم تشجيع الجماهير.
وأبلغت روخاس الصحفيين «جئت بهدف الاقتراب من رقمي العالمي، الرياح أثرت علي، وحاولت التأقلم، لكن الأهم هو الفوز بالميدالية وكسر حاجز الـ 15 مترا باستمرار».