باريس (أ ف ب) 

طالبت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم بإلغاء تمديد عقد المهاجم الدولي الفرنسي كيليان مبابي مع فريقه الحالي باريس سان جيرمان أمام المحكمة الإدارية في باريس.
كما طالبت أيضاً إلغاء التحقق من صحة حسابات النادي الباريسي من قبل المديرية الوطنية للرقابة والإدارة.
إلا أنه تم رفض هذين الطلبين في اليوم نفسه، لعدم وجود ضرورة ملحة، حسب ما علمت «فرانس برس» من مصدر قضائي، بينما سيتم النظر في موضوع الدعوى في فترة زمنية أطول.
ويملي العقد الجديد بين مبابي وبطل فرنسا على الأخير دفع ما بين 40 و50 مليوناً كراتب سنوي للمهاجم الدولي الذي مدد عقده لفترة ثلاث سنوات إضافية حسب تقارير صحفية.
شرح المحامي الفرنسي- الإسباني لرابطة الدوري الإسباني خوان برانكو لـ«فرانس برس»: كنا نتوقع ذلك، لقد كان استئنافًا تقنياً، ما يهم هو الحكم على الأسس الموضوعية، مضيفاً «لكنه لن يصدر قبل نهاية موسم 2022-2023».
وأضاف برانكو «خطواتنا على المستوى الفرنسي تواجه مقاومة شديدة، فهي مجرد خطوة أولى قبل اللجوء إلى المحاكم الأوروبية في غضون بضعة أشهر».
وطالبت الرابطة في 21 يونيو «بإلغاء القرارات الإدارية» بشأن «الموافقة على عقد مبابي من قبل الدوري الفرنسي لكرة القدم»، وكذلك «رفض المديرية الوطنية للرقابة والإدارة اتخاذ إجراءات بخصوص باريس سان جيرمان».
وكشف برانكو «عدم احترام نادي العاصمة المعايير والمؤشرات المنصوص عليها في لوائح الدوري الفرنسي والمديرية الوطنية للرقابة والإدارة، وكذلك تلك التي تم وضعها من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «اليويفا» من خلال قواعد اللعب المالي النظيف».