باريس (أ ف ب)
قبل عامين من افتتاح الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس (من 26 يوليو حتى 11 أغسطس 2024)، قال 47 في المئة من الفرنسيين إنهم «غير مهتمين» بهذا الحدث، وفقاً لاستطلاع رأي نشرته صحيفة «لو باريزيان». 

ورداً على السؤال حيال الشعور تجاه الألعاب الأولمبية في العاصمة الفرنسية، قال 26 في المئة فقط من المُستطلعة آراؤهم (عينة من 1019 شخصاً) إنهم «مهتمون»، بينما أعرب 19 في المئة عن «قلق»، و7 في المئة «نفد صبرهم»، فيما لم يتمكن 1 في المئة من الإجابة.
ونُشر هذا الاستطلاع تزامناً مع تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون نقلتها صحيفة «ليكيب» خلال اجتماع في الإليزيه، أشار فيها إلى أن السلطات ستوزّع 400 ألف تذكرة على مواطنيها.
وقال ماكرون إن الدولة «ستشتري 400 ألف تذكرة توزعها على الشباب وأطفال المدارس، خاصة من هم دون سن 16 عاماً».
وعودة إلى الاستطلاع نفسه، فإن 54 في المئة فقط من الفرنسيين يعتزمون «متابعة الحدث عبر وسائل الإعلام»، و12% يريدون «شراء تذاكر لحضور الفعاليات»، لكن 9% يرغبون في حضور حفل الافتتاح في الموقع، و8% لحفل الختام، و6% مستعدون للمشاركة في الألعاب كمتطوعين أو بالتقدم لوظيفة.
أما بالنسبة للبقية، فإن 65% من المشاركين في الاستطلاع، «مؤيدون» لحفل الافتتاح على نهر السين. وفيما يتعلق بالمسألة الأمنية فإن 72% يعتقدون أنه سيكون مستتباً في المدن الأخرى، لكن 66 في المئة فقط في باريس.
وبالنسبة لـ75% من هؤلاء، سيتم تجاوز ميزانية أولمبياد باريس 2024، ويرى 53% أن مجموع ميداليات فرنسا سيكون معادلاً لتلك التي حُصدت في الألعاب السابقة، في مقابل 26% من المتفائلين (بمزيد من الميداليات)، و19% يرجحون ميداليات أقل.