برلين (د ب أ/ستاتس بيرفورم) 

يرى كريستيان هورنر، رئيس نادي ريد بول، المنافس ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1، أن الهولندي ماكس فيرستابن، سائق الفريق، مازال يتطور، حيث يواصل حملته الناجحة نحو الاحتفاظ بلقب بطولة العالم للعبة.
وعقب فوزه بسباق جائزة فرنسا الكبرى للعام الثاني على التوالي، يتربع فيرستابن على صدارة الترتيب العام في فئة السائقين بفارق 63 نقطة على أقرب ملاحقيه سائق فريق فيراري شارل لوكلير، من إمارة موناكو.
ويعتبر فيرستابن «24 عاماً» أبرز المرشحين للتتويج ببطولة العالم لفورمولا1 هذا الموسم، عقب تحقيق 6 انتصارات خلال السباقات التسعة الأخيرة.
وفي حديثه مع شبكة «يورو سبورت» الرياضية، أشاد هورنر بتطور مستوى فيرستابن، حيث اقترح أن يتم تصنيف الهولندي من بين أفضل السائقين الذين شاركوا مع الفريق على الإطلاق.
وقال هورنر: أعتقد أنه أصبح ناضجاً للغاية الآن. لديه خبرة جيدة لكنه لا يزال صغيراً جداً.
وأضاف هورنر: إنه موهوب للغاية ويستخدم خبرته وعقله وقيادته، وتصميمه لا يتضاءل. لذا فهو لا يزال يتطور كشخص وكسائق.
وشدد رئيس ريد بول: من الصعب للغاية المقارنة بين السائقين. لدينا بعض السائقين المذهلين لكنه بالتأكيد موجود هناك.
ويتطلع فيرستابن لمواصلة عروضه القوية مع فريق ريد بول، حينما يخوض سباق جائزة المجر الكبرى يوم الأحد المقبل.
وبينما يبدو فيرستابن في طريقه لحصد لقب بطولة العالم في فئة السائقين، فإن فريق ريد بول في وضع جيد للغاية في سباق المنافسة على اللقب في فئة الصانعين، حيث يتواجد على قمة الترتيب العام بفارق 82 نقطة أمام أقرب ملاحقيه فريق فيراري.
ورغم أن فريق ريد بول هو المرشح الأبرز لإنهاء سيطرة فريق مرسيدس على لقب الصانعين، الذي استمر لمدة 8 أعوام متتالية، إلا أن هورنر يقول إنه ببساطة يتعامل مع كل سباق على حدة.
وأوضح هورنر: الهدف هو مواصلة البناء على ما حققناه. لا توجد أهداف محدودة. الأمر يتعلق فقط بكل سباق على حدة، وموسم تلو الآخر ومنح فيرستابن سيارة تضمنها موهبته.
واختتم هورنر حديثه قائلاً: إنها رياضة جماعية، أكبر رياضة جماعية في العالم. إذا كنت محظوظًا بما يكفي للفوز بسباق الجائزة الكبرى، فهذا يعني أن كل فرد داخل تلك المنظمة يقوم بدوره ويؤدي دوره.