علي معالي (الشارقة)


انضم بن مالانجو إلى معسكر الشارقة في النمسا، استعداداً للموسم الجديد، بعدما غاب المهاجم الكونغولي عن بداية فترة الإعداد الخارجي، الأمر الذي أثار الكثير من علامات الاستفهام بين جماهير «الملك»، حول عدم سفره، وخرجت التكهنات بأن هناك مهاجماً جديداً ربما ينضم إلى الفريق في الفترة المقبلة، خاصة أن الغيني عثمان كمارا تأخر هو الآخر في الانضمام إلى المعسكر، ولكن يبدو أنها أمور خاصة بالحصول على التأشيرة.
ومع انضمام مالانجو تكتمل قوة «الملك» بالثلاثي الأجنبي كايو لوكاس ومالانجو وبرنارد دوارتي، ويتبقى الأجنبي الرابع الذي يحل بدلاً من الأوزبكي شوكوروف الذي غادر المعسكر، وانضم إلى الدوري التركي، وهناك مفاوضات مكثفة حالياً مع الأجنبي الرابع حتى يلحق بالمعسكر الإعدادي للموسم الجديد، كما يتواجد في المعسكر جميع اللاعبين المقيمين، وهم لوان بيريرا وكمارا وماركوس ميلوني وجوستافو.
ويواصل الشارقة تدريباته اليومية، تحت قيادة الروماني كوزمين الذي يسعى لتكوين تشكيلة قوية ومناسبة للموسم المقبل الذي يخطط فيه الفريق لاستعادة هيبته، والمنافسة القوية على الألقاب المحلية، متسلحاً بمجموعة جيدة من اللاعبين.
وخاض «الشارقة» مباراتين وديتين قويتين حتى الآن في معسكره بالنمسا أمام فرق كبيرة، سواء من تركيا أو كرواتيا، ورغم خسارته في المرتين، إلا أنها كانت فرصة جيدة للغاية، لأن يضع المدرب يده على عيوب الفريق مبكراً أمام مستويات كبيرة قبل الدخول في «المعترك المحلي».