النمسا (الاتحاد)

أدى العين أول حصة تدريبية في النمسا، أمس الأول، وسبقتها برامج خاصة بالاستشفاء في الفترة الصباحية، بعد أن قسم المدرب اللاعبين إلى مجموعتين، ضمن المرحلة الثانية من المعسكر الخارجي، والتي دشنها «الزعيم» بمباراة «ودية» أمام أبها السعودي، انتهت بالتعادل من دون أهداف، على ملعب «داكسيل أرينا»، ويستمر برنامج إعداد «البنفسج» إلى 20 أغسطس الجاري.
وبدأ الأوكراني سيرجي ريبروف المدير الفني للعين تجربة أبها بتشكيلة ضمنت خالد عيسى، إيريك جورجينيس، كوامي أتون، دانيلو أربوليدا، بندر الأحبابي، فلاح وليد، أحمد برمان، سفيان رحيمي، خالد البلوشي، أندري يارمولينكو ولابا كودجو، ودفع في الشوط الثاني بكل من محمد بوسندة، سعيد أحمد، رفائيل بيريرا، محمد علي شاكر، محمد أحمد، يحيى نادر، ناصر الشكيلي، ماتياس بلاسيوس، سلطان الشامسي، جوناتاس دي سانتوس وكايو كانيدو.
وأشار ريبروف إلى أن الواقع يؤكد أن اللاعبين لم يصلوا إلى درجة الجاهزية المطلوبة، غير أنهم يبذلون جهوداً كبيرة، وخلال اليومين الماضيين شاركوا في حصص تدريبية مكثفة، وقاموا بعمل شاق، وفي مواجهة أبها منحنا الفرصة لـ22 لاعباً. 
وأضاف: أدرك جيداً بأنهم يشعرون بالإجهاد، ولكنهم متفهمون أن هذا الأمر مهم بالنسبة لهم، لأنهم سيؤدون جيداً عندما يلعبون هذا النوع من المباريات، لتحديد مستوى جاهزيتهم ولياقتهم البدنية، وأعتقد أن الجميع سعداء باللعب في المباريات القوية. وبدوره أكد الدكتور د. بابلو أورتيجا طبيب العين، أن العمل في المعسكر الخارجي يمضي وفقاً للبرنامج المعتمد، وجميع الأمور تمضي بصورة جيدة، وهناك جهد كبير يبذله أعضاء الفريق، خلال الحصص التدريبية المكثفة. وأعرب طبيب فريق العين عن ارتياحه لالتزام اللاعبين ببرامج الاستشفاء في المعسكر والمقررة قبل وبعد الحصص التدريبية الصباحية والمسائية والمباريات الودية، وذلك للتخلص من عامل الإجهاد بسبب العمل الشاق الذي يقومون به في هذه الفترة المهمة من التحضير للموسم الجديد.
وقال: الأجواء في المعسكر جيدة للغاية، وأشكر جميع اللاعبين وكافة أعضاء البعثة، لا سيما الفريق الطبي المساعد الذين يشرفون على برامج الاستشفاء التي تتم بصورة جيدة، وحتى الآن لم تواجهنا أي مشكلة تعكر صفو المعسكر.