واشنطن (رويترز) 

شعرت فينوس وليامز بخيبة أمل لعدم منح الجماهير الفوز التي أرادته، بعدما خسرت المصنفة الأولى عالمياً سابقاً في الدور الأول ببطولة واشنطن المفتوحة للتنس، في أول ظهور لها في منافسات الفردي بعد غياب لنحو عام.
وخسرت اللاعبة البالغ عمرها 42 عاماً، في أول مشاركة لها في الفردي منذ أغسطس العام الماضي، أمام الكندية ريبكا مارينو بنتيجة 4-6 و6-1 و6-4.
وأبلغت وليامز الصحفيين: «كنت بعيدة عن مستواي قليلاً. منحت نفسي فرصة جيدة في المجموعة الثالثة أيضاً. كنت أحاول نفض الغبار عني. هذا كان متوقعاً، وكل ما يمكنني فعله هو المشاركة في بطولة أخرى وتقديم أداء أفضل.. تمنيت الفوز بهذه المباراة من أجل الجماهير والبطولة. لكن الأمور لا تسير دائماً كما تريد».
وستشارك وليامز، الفائزة بسبعة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى، في بطولتي تورونتو وسينسناتي على مدار الأسبوعين المقبلين.