واشنطن ( رويترز) 

أنهى كيريوس صيامه عن الألقاب، خلال ثلاث سنوات، بعد هيمنته على مواجهة يوشيهيتو نيشيوكا، في نهائي بطولة واشنطن المفتوحة للتنس، وأقر اللاعب الأسترالي بأن تحوله كان مذهلاً في العام الماضي.
وسدد كيريوس 12 إرسالاً ساحقاً، خلال فوزه 6-4 و6-3 على منافسه الياباني، ليحصد سابع ألقابه بالفردي خلال مسيرته، والأول منذ فوزه بنفس البطولة في 2019 بالملاعب الصلبة.
ولم تظهر علامات التعب على كيريوس، بعد وصوله إلى أول نهائي له بالبطولات الأربع الكبرى في ويمبلدون الشهر الماضي، وكسر إرسال منافسه في أول شوطين بالمجموعتين.
وكسر إرسال نيشيوكا مجددا ليفوز باللقاء عقب الاستحواذ على أكثر من 75 في المئة من نقاط إرساله.
وكشف كيريوس عن مستويات جديدة من اللعب في 2022 عقب سنوات من مكافحة مشاكله الذهنية.
واعترف في وقت سابق هذا العام، بأنه كان يعاني من أفكار انتحارية، ووصف الفترة المحيطة ببطولة أستراليا المفتوحة 2019 بأنها من «أحلك الفترات في حياته».
ولم يكن واثقاً من استمراره في احتراف التنس، لكنه أظهر ثباتاً كبيراً هذا الموسم.
وأضاف كيريوس الذي صعد للمركز 37 بالتصنيف العالمي «بمراجعة ما كنت عليه قبل عام ورؤية وضعي الآن، إنه تحول مدهش».
وتابع «ساعدني العديد من الأشخاص في الوصول لهذه المكانة، أظهرت قوة وجدية للاستمرار والمثابرة وتخطي كل هذه الفترات للاستمرار بأداء جيد والفوز بألقاب كهذه».
ولم يفقد كيريوس إرساله في واشنطن وحقق 11 انتصاراً في آخر 12 مباراة، وخسر فقط نهائي ويمبلدون أمام نوفاك ديوكوفيتش.
وفي وقت سابق بالبطولة أنقذ خمس نقاط لحسم المباراة ليقهر الأميركي فرنسيس تيافو ويبلغ قبل النهائي.