أحمد جمال الدين (قونية)


تأهل حمد الكندي لاعب منتخب الرماية إلى ربع نهائي «التراب» بـ «العلامة الكاملة»، برصيد 125 طبقاً من 5 جولات، ضمن منافسات دورة ألعاب التضامن الإسلامي، التي تستضيفها مدينة قونية التركية حتى 18 أغسطس الجاري.
وحقق يحيى المهيري لاعب منتخب الرماية «المركز 11» في مسابقة التراب، برصيد 117 طبقاً، فيما حل ظاهر العرياني في «المركز 24» وله 110 أطباق بذات المسابقة.
وفاز حبيب البلوشي لاعب منتخب القوس والسهم لأصحاب الهمم على المصنف الأول في البطولة بدور الـ 16 بنتيجة 128 و129، قبل أن يخسر في ربع النهائي من المصنف الثاني بنتيجة 125 و135 نقطة.
وخسر في الدور الإقصائي للقوس والسهم لأصحاب الهمم، كل من غلام خورشيد لاعب منتخب القوس والسهم في منافسات اليوم الثاني ضمن مسابقة الفرق الزوجي، محققاً 114 نقطة و119 نقطة، فيما خسرت هيفاء النقبي بنتيجة 112 نقطة و140 نقطة.
وودعت عائشة لاعبة منتخب التايكواندو منافسات «التضامن الإسلامي»، عقب خسارتها في المباراة الافتتاحية من الأردنية عالية بيسان بوزن 46 كجم.
وحقق سيف الكعبي دراج منتخبنا زمناً 34:04.476 دقيقة في سباق الطريق ضد الساعة لمسافة 25 كم، حيث توج بذهبية السباق البحريني أحمد مدان، فيما فاز بالفضية الكويتي سيد جعفر، وجاء الأوزبكي فوموفسكي ثالثاً.
حققت صفية الصايغ لاعبة منتخب الدراجات المركز السادس، في سباق الطريق ضد الساعة بزمن 24:21.507 دقيقة، لمسافة 16 كم، فيما حققت زميلتها زهرة حسين المركز العاشر بزمن 26:05.414 دقيقة، وتوجت بالميدالية الذهبية الأوزبكية أولجا، وتبعتها مواطنتها يانينا، والكازاخستانية ريناتا.
وحصد وفد الإمارات في الدورة حتى الآن ومع نهاية اليوم السابع 4 ميداليات، بواقع ذهبيتين، وميدالية فضية وبرونزية. جاءت جميعها عن طريق منتخب الدراجات الهوائية، حيث حصد أحمد المنصوري 3 ميداليات بمسابقات المضمار، حيث فاز بالميدالية الذهبية في سباق الاسكراتش، لتصبح الذهبية الأولى في تاريخ مشاركات الإمارات بدورات ألعاب التضامن الإسلامي منذ انطلاقها عام 2005، كما نجح في الفوز بالفضية في سباق الامنيوم، والبرونزية في سباق النقاط.

 


من ناحية أخرى، التقى معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي رئيس الهيئة العامة للرياضة، النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس المكتب التنفيذي، مع الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية والبارالمبية بالسعودية، رئيس الاتحاد الرياضي للتضامن الإسلامي، واستعرضا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين خاصة في المجال الرياضي، مؤكداً على دعم الإمارات الكامل لملف السعودية في استضافة دورة الألعاب الآسيوية الشتوية التاسعة عام 2029 في منطقة تروجينا بنيوم، بوصفها خطوة مهمة نحو زيادة شعبية الرياضات الشتوية في منطقة غرب آسيا.
وأكد معاليه كذلك على دعم السعودية لإنجاح استضافة الرياض لدورة الألعاب العالمية للفنون القتالية 2023، مع بحث إمكانية توقيع اتفاقيات تعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف مجالات العمل الرياضي، بما يعود بالنفع على القطاع الرياضي في البلدين.
واستعرض معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي جهود الإمارات في تقديم نسخة افتتاحية مميزة لدورة الألعاب الخليجية الأولى للشباب، التي تقام للمرة الأولى لفئة الشباب من الرياضيين بمجلس التعاون لدول الخليج العربي.
وحرص أسامة الشعفار رئيس الاتحاد الآسيوي للدراجات الهوائية، نائب رئيس الاتحاد الدولي على تهنئة ثنائي منتخب الدراجات الهوائية يوسف ميرزا وأحمد المنصوري، بمناسبة تألقهما اللافت، وذلك بإحرازهما 4 ميداليات.
وقال الشعفار: إن هذا الإنجاز المشرف أثلج صدورنا جميعاً لأنه الأول في تاريخ رياضة الدراجات الإماراتية، وجاء نتيجة العمل الجاد والمثابرة من اللاعبين، وبدعم من الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية الوطنية، ومساندة وتشجيع مجلس إدارة اتحاد الدراجات برئاسة منصور بوعصيبة.
وتمنى رئيس الاتحاد الآسيوي للدراجات الهوائية المزيد من النجاحات للمنتخب في دورة الألعاب الآسيوية التاسعة عشرة في الصين العام المقبل، مشدداً على ضرورة استثمار هذا التألق في دورة ألعاب التضامن الإسلامي، للاستعداد الجيد للبطولتين الآسيويتين للطريق في تايلاند والمضمار في ماليزيا 2023، حتى يتمكن المنتخب الوطني من انتزاع بطاقة التأهل إلى أولمبياد باريس 2024.
ويصل غداً «الجمعة» إلى قونية منتخب الجودو، ويضم جورام دزاناشجيلي والذي يشارك في وزن 66 كجم، وسعيد النقبي في وزن 73 كجم، ونوجزاري تاتالاشغيلي بوزن 81 كجم، وأرام جريجوريان بوزن 90 كجم، وماجومدومار ماجومدوماروف بوزن فوق 100 كجم.
ويشارك منتخب رفع الأثقال غداً عن طريق الرباع الشيخ خالد منتصر القاسمي بوزن 67 كجم للرجال، حيث تقام المنافسات على المركز الدولي للمعارض.