أنور إبراهيم (القاهرة)


لا تخلو قائمة «التوب 10» الأعلى قيمة سوقية في الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، من بعض الأسماء التي يتردد ذكرها دائماً على امتداد المواسم، في القوائم التي تضعها بعض الجهات، مثل مجلة «فوربس»، والمركز الدولي للدراسات الرياضية المعروف باسم «مرصد كرة القدم»، وموقع «ترانسفير ماركت» المتخصص في انتقالات اللاعبين، وتحديد القيمة السوقية لهم.
وفي قائمة هذا الشهر التي وضعها موقع «ترانسفير ماركت»، جاء الدولي النرويجي الشاب إيرلينج هالاند الوافد الجديد إلى مانشستر سيتي في المقدمة، برصيد 150 مليون يورو، بينما حل المصري محمد صلاح «جناح» ليفربول «وصيفاً»، بعد أن جدد عقده مع «الريدز»، بقيمة سوقية قدرها 90 مليون يورو، في حين جاء الدولي الإنجليزي فيل فودين لاعب «السيتي» في المركز الثالث بنفس القيمة «90 مليون يورو»، بالتساوي أيضاً مع مواطنه هاري كين مهاجم توتنهام الذي حل رابعاً، في الوقت الذي جاء فيه البلجيكي كيفين دي بروين نجم مانشستر سيتي خامساً برصيد 85 مليون يورو.
وضمت قائمة «التوب 10» خمسة لاعبين من مانشستر سيتي، أي «نصف العدد»، أربعة منهم موجودون في «السيتي» منذ سنوات، بينما الخامس منتقل حديثاً من بروسيا دورتموند وهو هالاند الأعلى قيمة سوقية على الإطلاق في «البريميرليج»، رغم أن «البلومون» اشتراه في يونيو الماضي، مقابل 64 مليون جنيه استرليني فقط.
والأمثلة كثيرة على اختلاف القيمة السوقية للاعب خلال الموسم الواحد، من وقت لآخر، ومن نادٍ إلى آخر، منها النجم الكولومبي لويس دياز الذي زادت قيمته السوقية، بمجرد انتقاله إلى ليفربول بنسبة 62%، عما كانت عليها في بداية العام عندما كان لاعباً في بورتو البرتغالي. وهناك أمثلة في الاتجاه العكسي المتمثل في انخفاض القيمة السوقية للاعب، بعد أن كانت كبيرة في وقت سابق، وأبرز مثال على ذلك المهاجم الإنجليزي ماركوس راشفورد لاعب مانشستر يونايتد الذي انخفضت قيمته السوقية بنسبة 29%، فيما بين بداية العام والشهر الجاري.
غير أن موقع ترانسفير ماركت، حرص على أن يوضح أن هذه القيم السوقية، هي مجرد «تقدير نسبي»، وخط إرشادي، وليس من الضروري أن تكون مؤشراً على السعر الذي يمكن أن يباع به اللاعب في سوق الانتقالات.
أما أصحاب المراكز من السادس إلى العاشر في قائمة «التوب 10» الأعلى قيمة سوقية، فهم على الترتيب، متوسط الميدان البرتغالي برونو فيرنانديز لاعب مانشستر يونايتد «85 مليون يورو»، متساوياً مع دي بروين، يليه لاعب الوسط الإسباني رودري نجم مانشسترسيتي في المركز السابع، بالتساوي مع زميله في «السيتي» البرتغالي برناردو سيفا «الثامن»، والإنجليزي ترينت ألكسندر أرنولد من ليفربول «التاسع»، وقيمة كل منهم 80 مليون يورو، أما صاحب المركز العاشر فهو الإنجليزي ميسون ماونت لاعب تشيلسي «75 مليون يورو».