مونتريال (أ ف ب) 

أنهى البولندي هوبرت هوركاش، المصنف عاشراً عالمياً، سلسلة انتصارات الأسترالي كيريوس بفوزه عليه 7-6 و6-7 (5-7) و6-1، في دورة مونتريال الألف نقطة للماسترز للتنس، وبات أوّل المتأهلين إلى الدور نصف النهائي.
وتوقفت سلسلة «المشاغب» كيريوس، المصنف 37 عالمياً، عند 9 انتصارات توالياً و15 فوزاً في 16 مباراة منذ خسارته نهائي بطولة ويمبلدون هذا العام، قبل أن يحرز دورة واشنطن في أوّل ألقابه منذ 3 أعوام.
وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها البولندي «هوبي»، ابن الـ 25 عاماً والساعي للقبه السادس في مسيرته، المربع الذهبي في كندا، حيث يقابل النروجي كاسبر رود السابع والفائز بسهولة مطلقة على الكندي فيليكس أوجيه-ألياسيم التاسع بنتيجة 6-1 و6-2 في 74 دقيقة.
وحقق النرويجي الذي وصل إلى نهائي النسخة الأخيرة من رولان جاروس الفرنسية والساعي للقبه الرابع هذا العام فوزه السهل غداة انتصاره الصعب في مباراة ماراثونية، استمرت لأكثر من ثلاث ساعات أمام الإسباني روبرتو باوتيستا أوغوت 6-7 و7-6 و6-4.
ويدرك هوركاش صعوبة مهمته أمام رود، إذ كان خسر أمامه في المواجهة الأخيرة بينهما في رولان جاروس في مايو.
قال هوركاش الفائز في مباراته الـ 31 هذا العام: «على مدى الشهرين الماضيين، كان كيريوس يلعب بشكل رائع، وكانت الفرص متكافئة في المجموعتين الأولى والثانية، ولكن في الثالثة، ربما كان مصاباً بعض الشيء، وهذا أضر بإرساله».
وأضاف: أرسلنا بشكل جيد، لذا كانت النسب صغيرة، مستوى المنافسة مرتفع جداً، وهناك فرق بسيط بين اللاعبين بين المرتبتين العاشرة والـ 40، وختم متحدثاً عن نسبة الفوز كل مباراة 50-50.
وبرز «هوبي» العام الماضي، إثر وصوله إلى الدور نصف النهائي في بطولة ويمبلدون وفوزه بلقب دورة ميامي الألف نقطة للماسترز، كما اعتبر منافساً شرساً لكيريوس بعدما سبق له أن فاز عليه في يونيو في أوّل مواجهة بينهما في نصف نهائي دورة هاله الألمانية على الملاعب العشبية.
واحتدم الصراع في المجموعتين الأولى والثانية بين اللاعبين، حيث لم يتمكن أي منهما من كسر إرسال الآخر، في حين بدا هوركاش أكثر صلابة دفاعياً، في الشوط الفاصل للمجموعة الأولى التي حسمها لمصلحته.
وبخلاف عاداته، بدا «المشاغب» كيريوس هادئاً ليفوز بالمجموعة الثانية بالـ «تاي بريك» أيضاً، غير أن الأسترالي الذي كان صرّح أنه يشعر بالتعب من وتيرة المباريات بدا أنه يشتكي من كاحليه بين المجموعتين الثانية والثالثة، وانعكس ذلك بعدم جريه كثيراً، ليخسر المجموعة بعدما سدد 19 إرسالاً ساحقاً مقابل 20 لمنافسه.
وأوضح كيريوس حقيقة الأوجاع التي شعر بها، قائلاً: «شعرت ببعض آلام في عضلات البطن قبل المباراة، وأثناء ذلك، شعرت بألم في ركبتي، وكان ظهري يؤلمني أيضاً، كنت أحاول الاستمرار في الحركة، لكنني أصبحت متصلباً».
وأضاف: «عندما تلعب وتتوقف لمدة خمس إلى عشر دقائق، فهذا لا يفيد جسدك، هي القوانين، لن أشكو، لكن بعد ذلك، كنت قاسياً جداً، لدرجة أني لم أستطع التحرك بشكل صحيح، أنا لست آلة، أنا إنسان».
وأكد كيريوس الذي يتحضر لبطولة الولايات المتحدة «29 أغطس إلى11 سبتمبر»، وقبلها لدورة سينسيناتي الألف نقطة للماسترز، إنه يشعر بأنه بحالة جيدة وأنا واثق، سأحصل على إجازة لمدة ثلاثة أو أربعة أيام، سأستخدم ذلك، وأستفيد وأرتاح وأتعافى فقط.
ويجمع نصف النهائي الثاني الإسباني بابلو كارينيو بوستا «32»، والبريطاني دانيال إيفانز «39»، بعد فوز الأوّل على مواطن الأخير جاك درابر 7-6 و6-1 والثاني على الأميركي توني بول 1-6 و6-3 و6-4، ويأمل الإسباني في تحقيق لقبه السابع في دورات المحترفين في مسيرته.