لندن (أ ف ب) 

تابع مانشستر سيتي حامل اللقب بدايته القوية وحقّق فوزاً عريضاً، على حساب بورنموث 4-صفر، في المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وانضم إليه في الصدارة أرسنال الفائز على ليستر سيتي من دون متاعب 4-2.
وتشارك السيتي وأرسنال صدارة ترتيب «البريميرليج» بست نقاط بالعلامة الكاملة، مع أفضلية الأهداف لـ «السيتي»، فيما اهدر ليدز يونايتد فرصة الالتحاق بركب المتصدرين بعد تعادله أمام ساوثمبتون 2-2 ليخفق في تحقيق فوزه الثاني توالياً.
على ملعب «الاتحاد»، حقّق السيتي مع مدربه الإسباني بيب جوارديولا انتصاره الثاني من مباراتين، بعد فوزه في المرحلة الأولى على وستهام بهدفين سجلهما الوافد الجديد النرويجي إرلينج هالاند.
وسجّل لـ «البلومون» أهدافه كل من الألماني إلكاي جوندوجان (19)، البلجيكي كيفن دي بروين (31)، فيل فودن (37) والكولومبي جيفرسون ليرما خطأ في مرماه (79).
وهيمن أصحاب الأرض بشكل مطلق على المواجهة، بفضل السلاسة الهجومية، حيث نجح السيتي في تحويل فرصه إلى أهداف، فانتزع التقدم عن طريق جوندوجان الذي انفرد بالمرمى إثر تبادل تمريرات «وان تو» مع هالاند الذي واصل عروضه القوية، وحقّق تمريرته الحاسمة الأولى مع السيتي في «البريميرليج» (19).
وسرعان ما عزّز دي بروين المتألق من تقدم فريقه بهدف ثان من تسديدة بيسراه إثر تمريرة من زميله فودن (31).
وردّ دي بروين الجميل إلى فودن المنطلق بسرعة في عمق المنطقة، ومرّر له كرة رائعة على طبق من فضة، لم يتردد الأخير بإيداعها داخل الشباك (37).
وهدأ إيقاع المباراة قليلاً في الشوط الثاني، لكن حافظ السيتي على أفضليته الواضحة وسط تكتل بورنموث في الدفاع سعياً لتفادي تلقي شباكه المزيد من الأهداف.
ولم يتمكن السيتي من دكّ مرمى خصمه في الشوط الثاني، حتى الدقيقة 79 عندما حاول البرتغالي جواو كانسيلو التمرير على الجهة اليسرى من المرمى، لترتد الكرة من قدم ليرما مباشرة داخل مرمى فريقه (79).
وفي ملعب الإمارات، قاد البرازيلي جابريال جيسوس أرسنال إلى مواصلة بدايته القوية هذا الموسم بفوزه على حساب ليستر 4-2.
وسجّل جيسوس هدفي فريقه في الشوط الأول (23 و35)، محرزاً أول أهدافه الرسمية منذ انتقاله إلى صفوف الفريق اللندني قادماً من مانشستر سيتي خلال الصيف، فيما أضاف السويسري جرانيت تشاكا الهدف الثالث (55) بعدما كان الفرنسي ويليام صاليبا قلّص النتيجة لليستر بعدما سجّل هدفا في مرمى فريقه (53).
وبعدما قلّص جيمس ماديسون النتيجة مرة أخرى لليستر (74)، قضى على آماله أرسنال سريعاً بهدف للبرازيلي جابريال مارتينيلي الذي سجّل هدفه الثاني هذا الموسم (75).
ورفع أرسنال رصيده الى ست نقاط في صدارة الترتيب بالتساوي مع سيتي فيما يملك ليستر في رصيده نقطة يتيمة عقب تعادله في المرحلة الأولى أمام برنتفورد 2-2 في بداية مخيّبة لبطل عام 2016.
واستمرت عقدة أرسنال بمطاردة ليستر حيث لم يفز عليه منذ أكتوبر من عام 2020، حيث فاز «الجانرز» في المواجهات الأربع الأخيرة التي جمعت الفريقين.
ودخل الفريق اللندني إلى اللقاء منتشياً بفوزه في المرحلة الأولى على كريستال بالاس 2-صفر، وسط آمال كبيرة معقودة على تشكيلة الموسم الحالي لخوض موسم ناجح، بعدما أنهى فريق المدرب الإسباني ميكيل أرتيتا الموسم الماضي في المركز الخامس ليغيب عن مسابقة دوري أبطال أوروبا.
وبالإضافة إلى جيسوس، ضم أرسنال أيضاً الظهير الأوكراني أولكسندر زينتشنكو من السيتي، البرتغالي فابيو فييرا، البرازيلي الشاب ماركينيوس والحارس الأميركي مات تورنر وعاد صاليبا من فترة إعارة في مرسيليا.