برلين (د ب أ) 

كشف نادي باير ليفركوزن الألماني لكرة القدم أنه سيفتقد جهود لاعبه الفرنسي أمين عدلي حتى سبتمبر المقبل على الأقل، إثر إصابته بكسر في عظمة الترقوة، وذلك لدى عودته من إصابة أخرى.
وتعرض أمين عدلي للإصابة خلال مشاركته في المباراة التي خسرها باير ليفركوزن أمام أوجسبورج بهدفين مقابل هدف في المرحلة الثانية من الدوري الألماني (بوندسليجا).
وذكر نادي ليفركوزن أن عدلي، لاعب المنتخب الفرنسي للشباب تحت 21 عاما: تعرض لكسر في عظمة الترقوة اليسرى خلال المباراة وسيخضع لعملية جراحية.. وقد يعود في أواخر سبتمبر.
وتعرض اللاعب للإصابة لدى عودته من إصابة في الأربطة كانت قد تطلبت أيضا خضوعه لجراحة.
ويعيش ليفركوزن حالة من المعاناة مع بداية الموسم الجديد حيث خرج من الدور الأول ببطولة كأس ألمانيا كما خسر أول مباراتين له في الدوري.