مصطفى الديب (أبوظبي)
افتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح والتعايش، مساء اليوم، منافسات «النسخة 28» من مهرجان أبوظبي الدولي للشطرنج، وحضر الافتتاح الشيخ سعود بن عبد العزيز المعلا نائب رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج، رئيس الاتحاد العربي، تريم مطر تريم رئيس اتحاد الشطرنج، وحسين عبد الله خوري رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، وسهيل العوضي مدير المهرجان، ورؤساء وممثلي الأندية الشطرنجية في الدولة، بجانب عدد كبير من المشاركين.
وأعطى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان شارة بدء المهرجان، الذي انطلق بمنافسات بطولة «الأساتذة» التي يشارك فيها 120 لاعباً، والبطولة المفتوحة التي تشهد إقبالاً منقطع النظير.
ويشارك في المهرجان أكثر من ألف لاعب ولاعبة من 54 دولة، وهو ما يؤكد قيمة الحدث الذي يضم 11 بطولة متنوعة، في مقدمتها بطولة الأساتذة التي يتنافس فيها نخبة نجوم العالم في اللعبة.
وبدأ حفل الافتتاح بالسلام الوطني لدولة الإمارات، وأعقبه فيلم استعرض مسيرة المهرجان الذي انطلق عام 1991، ورحب حسين عبد الله خوري رئيس نادي أبوظبي للشطرنج رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان بالضيوف، ووجه الشكر إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، على تشريفه بالحضور، وكذلك شكر الضيوف من مختلف أنحاء العالم.
وأكد خوري أن تخطي عدد المشاركين لحاجز الألف لاعب ولاعبة، يؤكد قيمة مهرجان أبوظبي الدولي للشطرنج الذي أصبح «علامة متميزة» على مستوى البطولات العالمية.
وقال: الوفود جاءت من 54 دولة، وهو تأكيد جديد وصك نجاح للمهرجان الذي يملك تاريخاً طويلاً مع لعبة الأذكياء، وشدد على أن اللجنة المنظمة تسعى دائماً لتوفير سبل الراحة للضيوف، منوهاً إلى أن الجميع في خدمة اللاعبين وعائلاتهم على حد سواء.
ووجه خوري الشكر إلى مجلس أبوظبي الرياضي على الدعم الدائم للمهرجان، مؤكداً أن سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس المجلس يوجه دوماً بتوفير كافة سبل النجاح لمختلف الأحداث التي تستضيفها العاصمة أبوظبي.
وأشاد رئيس اللجنة المنظمة بدور الرعاة والشركاء في إنجاح المهرجان، في مقدمتهم شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك»، وكذلك دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، وشركة محمد رسول خوري، ونادي تراث الإمارات، وشركة ريبورتاج العقارية، مؤكداً أن دورهم كبير فيما يتحقق من نجاحات على أرض الواقع.