لندن (أ ف ب) 

استدعت الشرطة البريطانية، النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، على خلفية تحطيمه لهاتف أحد مشجعي إيفرتون في ختام مباراة من الموسم الماضي.
واستمعت الشرطة إلى البرتغالي البالغ 37 عاماً، والمتهم بالاعتداء و«الضرر الإجرامي»، جراء الحادثة التي وقعت في 9 أبريل إثر هزيمة «الشياطين الحمر» في إيفرتون.
وبدا رونالدو في مقطع فيديو انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي، وقد «استدعته الشرطة»، في مقاطعة ميرسيسايد، بحسب ما أفادت السلطات التي أكدت أن «القضية الآن أُغلقت».
وكان رونالدو قد اعتذر علناً عمّا قام به في أعقاب المباراة، وعرض على المشجّع المتضرر الحضور لمشاهدة مباراة في «أولد ترافورد»، ملعب مانشستر يونايتد، «كعربون لعب نظيف وروح رياضية».