سينسيناتي (أ ف ب) 

واصل الروسي دانييل مدفيديف، المصنف أول عالمياً، زحفه نحو لقبه الخامس في دورات الماسترز الألف نقطة للرجال، بعد تأهله إلى نصف نهائي دورة سينسيناتي للتنس بفوزه على الأميركي تايلور فريتز 7-6 و6-3، ليضرب موعداً مع اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس.
واحتاج مدفيديف إلى ساعة و38 دقيقة و18 إرسالاً ساحقاً لحجز بطاقته إلى دور الأربعة والإبقاء على حظوظه بنيل لقب هذه الدورة للمرة الثانية بعد عام 2019، حين منحته أول تتويج له في دورات الألف نقطة للماسترز.
وحقق الروسي البالغ 26 عاماً والساعي إلى لقبه الثاني هذا الموسم، بعد دورة لوس كابوس الشهر الماضي، 32 ضربة ناجحة وحافظ على رباطة جأشه في اللحظات الهمة من مواجهته الأولى على الإطلاق مع فريتز، منقذاً ثلاث كرات كانت كفيلة بفوز الأخير بالمجموعة الأولى.
وعلق مدفيديف على مباراته مع فريتز الذي حظي بدعم الجمهور المحلي، قائلاً: هناك دائماً مباريات صعبة على الملاعب السريعة لسينسيناتي. علمت أنها ستكون مباراة متقاربة، وفي المجموعة الأولى، تفوق عليّ بعض الشيء، حصل على فرص أكثر، لكني نجحت بالبقاء في أجوائها والفوز بها عبر الشوط الفاصل، وهذا ساعدني على الفوز بالمباراة.
وحقق مدفيديف انتصاره التاسع من أصل 12 مباراة خاضها، في الدور ربع النهائي لدورات الألف نقطة للماسترز، معوضاً إلى حد كبير سقوطه الأسبوع الماضي في الدور الثاني لدورة مونتريال الألف نقطة للماسترز على يد الأسترالي كيريوس.
وبغياب الصربي نوفاك ديوكوفيتش بسبب عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وخروج الإسباني رافايل نادال وكيريوس من الدور الثاني، يأمل بطل البطولة الختامية لعام 2020، الضامن البقاء في صدارة تصنيف المحترفين حين يدافع عن لقبه في بطولة فلاشينج ميدوز المقررة بين 29 أغسطس و11 سبتمبر، مواصلة زحفه حتى الفوز باللقب، لكن بانتظاره مواجهة صعبة في دور الأربعة أمام اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس الرابع في الدورة والفائز على الأميركي جون إيسنر 7-6 و5-7 و6-3.
وأقصي الإسباني الشاب كارلوس ألكاراس الثالث بخسارته أمام البريطاني كاميرون نوري 7-6 و6-7 و6-4 في أكثر من ثلاث ساعات، ليلتقي الأخير الكرواتي بورنا تشوريتش الفائز على البلجيكي فيليكس أوجيه-ألياسيم السابع 6-4 و6-4.
ولدى السيدات، بلغت الأميركية ماديسون كيز، المصنفة 24 عالمياً وبطلة عام 2019، نصف النهائي الدورة المصنفة ألف لدى رابطة المحترفات «دبليو تي أيه»، وذلك بإقصائها بطلة ويمبلدون الكازخستانية إيلينا ريباكينا الخامسة والعشرين بالفوز عليها 6-2 و6-4 في ساعة و31 دقيقة.
وتلتقي كيز في دور الأربعة بطلة ويمبلدون لعامي 2011 و2014 التشيكية بترا كفيتوفا الثامنة، والعشرين التي فازت بدورها على الأسترالية أيلا تومليانوفيتش الثالثة والستين 6-2 و6-3 في 59 دقيقة فقط.
وكما فعلت في الدور السابق أمام البولندية إيجا شفيونتيك الأولى عالمياً، فرضت كيز هيمنتها على مواجهتها مع ريباكينا المتوجة قبل ستة أسابيع بلقب بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى.
وعانت الروسية الأصل من الأخطاء على إرسالها، حيث نجحت في 41 بالمئة فقط من إرسالاتها الأولى، مانحة كيز 13 فرصة لانتزاع الإرسال من منافستها، ونجحت في ترجمة خمس منها بفضل ضرباتها القوية «21 ضربة ناجحة مقابل 11 لريباكينا».
وعلقت كيز على انتصارها، قائلة: إيلينا لاعبة مذهلة بإمكانها أن تقلب المباراة رأساً على عقب في أي لحظة، احتجت إلى البقاء متقدمة عليها، مضيفة: شعرت أني بحاجة إلى 12 نقطة لحسم المباراة، بالتالي أنا سعيدة بالفوز، في حال تراخيت أمامها، فستطيح بك.
ورأت أن وجودها «ريباكينا» في وضع السيطرة ليس بالأمر الجيد على الإطلاق، فتوجب عليّ أن أن استفيد من كل كرة أتيحت لي.
وتمني وصيفة فلاشينج لعام 2017 النفس بإحراز لقبها الثاني في دورات الألف بعد سينسيناتي عام 2019، حين تغلبت في النهائي على الروسية سفتلانا كوزنتسوفا.
وستخوض الأميركية البالغة 27 عاماً غمار نصف النهائي للمرة الخامسة في دورات الألف بصيغتيها السابقة والحالية، بعد روما ومونتريال وبكين عام 2016 «وصلت في الأوليين إلى النهائي»، إضافة إلى نهائي ولقب سينسيناتي 2019.
وعلى الأميركية تجنب تكرار سيناريو العام الماضي في سينسيناتي، حين خرجت مهزومة من الدور الأول بمجموعتين في مواجهتها الأخيرة مع كفيتوفا الساعية إلى لقبها التاسع في دورات الألف، لكن الأول منذ مدريد عام 2018.
وتتعادل اللاعبتان من حيث المواجهات المباشرة، إذ فازت كل منهما بأربع حتى الآن.
وأقصت الفرنسية كارولين غارسيا الأميركية جيسيكا بيجولا السابعة 6-1 و7-5، والبيلاروسية أرينا سابالينكا السادسة الصينية شواي تشانج 6-4 و7-6.