لندن (رويترز)

رغم البداية المثالية لأرسنال في موسم الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، طالب المدرب ميكيل أرتيتا فريقه اللندني، ببذل المزيد من الجهد للحفاظ على هذا المستوى، وللضغط بقوة أكبر في سباق المنافسة على اللقب.
وبفضل هدفين من مارتن أوديجارد، وثالث حمل توقيع وليام صليبا، فاز أرسنال 3-صفر على بورنموث الصاعد حديثاً، ليحقق فريق أرتيتا الفوز في أول ثلاث جولات من موسم الدوري للمرة الأولي منذ 2004.
وشعر أرتيتا بالسعادة بهذه البداية، لكنه قال إن احتلال صدارة الترتيب في هذه المرحلة المبكرة من الموسم لا يعني الكثير.
وقال المدرب الإسباني للصحفيين »لم نلعب سوى ثلاث مباريات. هذا لا يعني شيئاً، هذا يعني أن الفريق يلعب جيداً فعلاً، لقد فزنا بثلاث مباريات وأحرزنا أهدافاً وحافظنا على نظافة شباكنا، الفريق يلعب ويؤدي جيداً.
وتعاقد أرسنال مع المهاجم جابرييل جيسوس، والمدافع أولكسندر زينتشنكو خلال الصيف الحالي، وقدم اللاعبان أداءً متميزاً، بينما تألق أيضاً المدافع صليبا بعد عودته للفريق عقب انتهاء إعارته إلى أولمبيك مرسيليا الفرنسي.
وقال أرتيتا إن أرسنال لا يزال يسعى للتعاقد مع لاعبين جدد، رغم القوة التي ظهر بها الفريق في أول ثلاث جولات من موسم الدوري الممتاز.
وأردف أرتيتا قائلاً: نحن نعرف ما نحتاجه، ولو نجحنا في إضافة التعزيزات المطلوبة فإننا سنفعل.
وفي الجولة المقبلة سيلتقي أرسنال الذي احتل المركز الخامس في الموسم الماضي مع ضيفه فولهام اللندني السبت المقبل.