أنور إبراهيم (القاهرة) 


أعرب النجم الإنجليزي المخضرم واين روني أسطورة مانشستر يونايتد والمدير الفني الحالي لفريق دي سي يونايتد الأميركي، عن اعتقاده بأن ناديه السابق بحاجة إلى تغييرات وتعديلات كثيرة وضرورية لكي يحصل على دفعة قوية تخرجه من الحالة المتردية التي وصل إليها بعد جولتين مخيبتين للآمال في الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، خسر خلالهما من برايتون «1/2» وبرينتفورد «صفر/4».
وقال في حديث لصحيفة «التايمز» إنه يتعين على الهولندي إيريك تين هاج المدير الفني الجديد أن يركز على اللاعبين القادرين على تقديم جهد وطاقة على أرض الملعب واستبعاد غير الجاهزين، عندما يواجه ليفربول مساء اليوم في الجولة الثالثة للمسابقة.
وأضاف: تلك هي نصيحتي له، حتى يعيد التوازن إلى الفريق، ولو كان ذلك على حساب عدم إشراك النجم الكبير كريستيانو رونالدو الذي مازال بعيداً جداً عن مستواه، وهو ما ظهر بوضوح خلال مشاركته في مباراة برينتفورد.
وتابع روني زميل رونالدو السابق لاعباً في مانشستر يونايتد، قائلاً: «الدون» لم يكن جاهزاً في مباراة برينتفورد الكارثية في الأسبوع الماضي، والتي كانت سبباً في تذيل «الشياطين الحمر» قاع جدول الترتيب، في سابقة أولى من نوعها منذ 30 عاماً.
وعلى جانب آخر، يعتقد روني إن اللاعب الشاب ماركوس راشفورد لايستحق بدوره أن يكون في التشكيلة الأساسية التي ستبدأ مباراة ليفربول، لأنه «خارج الفورمة» أيضاً وكان يتعين على تين هاج أن يقلق ويهتم بوضع هذا النجم الشاب الذي أثارحيرة جماهيرأولد ترافورد، بالتراجع الكبيرفي مستواه الفني والبدني.
وقال روني الذي أصبح أفضل هداف في تاريخ اليونايتد خلال الفترة من 2004 إلى 2017،: لوكنت مكان تين هاج، لن أشرك رونالدو من بداية مباراة ليفربول لأنه مازال يحتاج إلى بعض الوقت لكي يستعيد كامل لياقته البدنية والفنية، مشيراً إلى أن «الدون» لم يتدرب كثيراً مع الفريق منذ بداية الموسم، بل وفي فترة الإعداد التي سبقت إنطلاق الموسم، بسبب سفره إلى البرتغال لأسباب عائلية على حد زعمه، وينبغي على تين هاج أن يعتمد على اللاعبين الذين يمكنهم تقديم أقصى الجهد والطاقة على أرض الملعب.
واعترف روني بأن فشل التعاقد مع رأس حربة صريح هو الذي دفع تين هاج إلى إشراك رونالدو في مباراة برينتفورد، وكرر تأكيده على أن رونالدو يحتاج المزيد من الوقت لاستعادة لياقته، ولهذا من الأفضل ألا يعتمد تين هاج عليه في هذه المباراة. وتحدث روني عن الصعوبات التي عانى منها ماركوس راشفورد وعلق قائلاً: عليه أن يبحث داخل ذاته عن أسباب تراجع مستواه بهذه الصورة، وأن يعرف جيداً ما يريده قبل أي شيء آخر، لكي يصبح أفضل لأن وضعه الحالي يثير القلق.
وعندما تطرق روني للحديث عن صفقة النجم البرازيلي كاسيميرو متوسط ميدان ريال مدريد والمنتقل حديثاً لليونايتد، قال: هذه الصفقة مجرد «رد فعل» لفشل تين هاج في التعاقد مع مواطنه فرينكي دي يونج لاعب وسط برشلونة، بعد محاولات استمرت لشهور وقال روني: في تقديري الشخصي، دي يونج كان أفضل اختيار.