مدريد (أ ف ب) 

احتفل الهداف البولندي روبرت ليفاندوفسكي، ببلوغه الرابعة والثلاثين من عمره بتسجيله «ثنائية»، ليقود برشلونة إلى فوز أول هذا الموسم على حساب مضيفه ريال سوسيداد 4-1 في المرحلة الثانية من بطولة إسبانيا لكرة القدم.
وانتقل ليفاندوفسكي إلى الفريق «الكاتالوني»، قادماً من بايرن ميونيخ الألماني الشهر الماضي.
خاض برشلونة المباراة، من دون لاعب وسطه المؤثر المخضرم سيرجيو بوسكيتس الموقوف بسبب طرده في المباراة الأولى، في حين لعب لاعب وسطه الهولندي فرنكي دي يونج أول مباراة أساسيا هذا الموسم، بعد تقارير عن إمكانية انتقاله إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، ليخوض بالتالي مباراته الرقم 100 مدافعاً عن ألوان الفريق «الكاتالوني»، منذ انتقاله إليه قادماً من أياكس أمستردام عام 2019.
وكانت عقارب الساعة تشير إلى مرور 46 ثانية فقط، عندما افتتح برشلونة التسجيل، بعد مجهود فردي للشاب أليكس بالده «18 عاماً» الذي سار على الجهة اليسرى، ومرر كرة عرضية داخل المنطقة تابعها ليفاندوفسكي داخل الشباك، مفتتحاً رصيده من الأهداف منذ انتقاله من بايرن ميونيخ الألماني الشهر الماضي، ليحتفل ببلوغه الرابعة والثلاثين من عمره بأفضل طريقة ممكنة.
وللمفارقة، أصبح ليفاندوفسكي ثالث لاعب من برشلونة يسجل هدفاً في عيد ميلاده وفي مرمى سوسيداد بالذات، بعد البرازيلي رونالدينيو عام 2004، والفرنسي أنطوان جريزمان العام الماضي.
وفي المقابل، فاجأ فياريال مضيفه أتلتيكو مدريد بالفوز عليه بهدفين نظيفين، ورفع فياريال رصيده إلى 6 نقاط متصدراً بفارق الأهداف عن 3 فرق أخرى حققت الفوز في أول مرحلتين.
وأكد فياريال الذي بلغ نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي بعد أن توج بطلاً للدوري الأوروبي «يوروبا ليج» الموسم قبل الماضي، بدايته القوية، بعد أن تغلب على بلد الوليد 3-صفر في المرحلة الأولى.
أما أتلتيكو وبعد انطلاقة صاروخية بالفوز على خيتافي بثلاثية نظيفة أيضاً، فلم يجد الحل في مواجهة خصمه المنظم دفاعياً.