رضا سليم (دبي)


كشف نادي دبي للشطرنج والثقافة عن اكتمال استعداداته لتنظيم بطولة دبي المفتوحة للشطرنج في نسختها الثانية والعشرين والتي تنطلق السبت المقبل وتستمر حتى 4 سبتمبر المقبل، بمشاركة تزيد على 170 لاعباً ولاعبة يمثلون 32 دولة، يتصدر قائمة اللاعبين الأستاذ الدولي الروسي ألكسندر بريدكي بتصنيف 2692، يليه الهندي أرجون إريغايسي بتصنيف 2689 والإيراني محمد أمين طبطبائي بتصنيف 2664 نقطة، بجانب مشاركة لاعبي منتخبات أوزبكستان وأرمينيا والهند الفائزين بميداليات أولمبياد الشطرنج التي أقيمت مؤخراً في الهند، حيث يشارك في البطولة 4 لاعبين من منتخب الهند الذي حل ثالثاً في الأولمبياد، مما يزيد مستوى البطولة.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده النادي بمقره، بحضور خالد علي بن زايد الفلاسي رئيس مجلس إدارة النادي، وسعيد يوسف شكري مدير البطولة الأمين العام للنادي، وعثمان موسى عبدالله مدير الجهاز الفني والمنسق العام للبطولة، ومحمد الحسيني مدير عام النادي منسق البطولة.
وأشار خالد بن زايد في مستهل حديثه إلى أن البطولة لم تكن لتحظى بهذه السمعة القوية منذ انطلاقتها، إلا بالدعم السخي الذي كان يوليه الراحل الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم طيب الله ثراه، حيث كان له الأثر البالغ في استمرارها طيلة العقدين الماضيين. كما أشاد بدعم مجلس دبي الرياضي ومتابعته لكافة بطولات وأنشطة النادي.
أضاف: البطولة في نسختها الثانية والعشرين وهي أول بطولة تقام بعد تفشي الجائحة قبل عامين، وتحظى بمشاركة كبيرة ومتنوعة من اللاعبين الأساتذة الدوليين الكبار، مما يشكل دفعة كبيرة في ارتقاء المستوى الفني، بالإضافة إلى مشاركة العديد من اللاعبين الطامحين للحصول على الألقاب الدولية وزيادة تصنيفهم الدولي.
وأوضح سعيد يوسف شكري مدير البطولة، عن اكتمال جاهزية النادي لتنظيم البطولة وفق المعايير الفنية العالية، وقال: عدد المشاركين في نسخة هذا العام من البطولة وصل إلى ما يزيد على 170 لاعباً ولاعبة يمثلون 32 دولة، معظمهم من خارج الدولة. منهم 107 لاعبين ولاعبات من حملة الألقاب الدولة، يتقدمهم 35 أستاذاً دولياً كبيراً و29 أستاذاً دولياً و31 أستاذ اتحاد دولي و5 أساتذة مرشحين، بالإضافة إلى 3 لاعبات يحملن لقب أستاذة دولية كبيرة ومثيلاتهن يحملن لقب أستاذة دولية وأستاذة مرشحة واحدة.
وتابع: «تحتفظ النسخة الجديدة للبطولة بمجموع جوائزها البالغة خمسين ألف دولار للمراكز من الأول إلى الخامس عشر، وتبلغ جائزة المركز الأول 13.000 دولار بالإضافة لكأس البطولة، كما تم تخصيص جوائز خاصة لأفضل النتائج في الفئات التصنيفية وجائزة لأفضل لاعبة وأفضل لاعب إماراتي».
ونوه مدير البطولة إلى أنه سيتم بث مباريات البطولة مباشرة عبر قناة النادي مباشرة في مختلف وسائل التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى عدد من المواقع الشطرنجية الشهيرة التي تقوم بنقل المباريات عبر منصاتها، وتحظى مباريات البطولة بمتابعة واسعة من جمهور اللعبة حول العالم، وتشهد مشاركة أكبر اللاعبين المشاركين عمراً وهو الليبي علي المجبري (62 سنة)، وأصغرهم السوري رامي طلب وعمره 9 سنوات.
وأوضح عثمان موسى مدير الجهاز الفني بالنادي، أن مشاركة ما يقارب 35 دولة من جميع قارات العالم دليل على السمعة القوية التي تحظى بها البطولة على مدى السنوات الطويلة، حيث تعد محطة قوية في مسيرة العديد من اللاعبين حول العالم الذين أصبحوا أبطالاً لدولهم والقارات والعالم، وهذا ما شهدته النسخ السابقة من البطولة، وتأتي الهند كأكثر الدول مشاركة في هذه النسخة بـ 89 لاعباً، تليها الإمارات بـ17 لاعباً وأوزبكستان بـ8 لاعبين. ومن اللاعبين العرب يشارك الأستاذ الدولي الكبير أحمد عدلي بطل شباب العالم وبطل العرب وأفريقيا مرات عديدة، بالإضافة إلى عدد من اللاعبين من قطر واليمن والأردن وفلسطين وسوريا والسودان وعمان وليبيا.
وأسندت اللجنة المنظمة رئاسة حكام البطولة إلى الحكم والمحاضر الدولي مهدي عبدالرحيم، رئيس لجنة القوانين بالاتحاد الدولي للشطرنج، رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي ومعه الدولي اليمني جمال قاسم، وحكم الاتحاد الدولي الفلبيني مارلون كونانان، والحكم المحلي الإماراتي ماجد العبدولي والفلبيني روبيرتو كاراندانج.