عمرو عبيد (القاهرة)


صدرت ردود فعل متنوعة من أغلب الأندية المشاركة، في مرحلة المجموعات بدوري أبطال أوروبا، عقب إعلان نتيجة القرعة مساء أمس، وبين تعقيب بعض المسؤولين، وكذلك مداعبات الحسابات الرسمية للفرق والنجوم، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وجذبت المجموعة الثالثة أغلب أنظار عشاق كرة القدم في العالم بأكمله، خاصة مع تكرار المواجهة بين بايرن ميونيخ وبرشلونة، للعام الثاني على التوالي في دوري المجموعات، وكذلك وجود إنترميلان الإيطالي الذي منحها لقب «مجموعة الموت» بجدارة.
وبدأ الأمر لدى حساب توماس مولر في «تويتر»، حيث رحب بعودة زميله السابق روبرت ليفاندوفسكي إلى مدينة ميونيخ، واصفاً المجموعة التي وضعت «البافاري» مع «البارسا» و«الإنتر» بالمثيرة والممتلئة بالتحدي، وهنأ مولر جماهير كرة القدم بموسم جديد من بطولة دوري الأبطال، في حين وجّه الحساب الرسمي للبايرن «رسالة مرحة» تحمل الكثير من المعاني، قائلاً «مرحباً من جديد برشلونة»، ولم يتفاعل حساب «البارسا» مع الأمر، مكتفياً بذكر أطراف مجموعته، وترتيب مبارياته في تغريدات منفصلة.
أما حساب «الأفاعي»، فقد تفاعل مع قرعة «الشامبيونزليج» بعدة تغريدات، طريفة مُعتذراً عن إنشاء مجموعة «واتس آب» جديدة تضم برشلونة وبايرن وفيكتوريا بيلزن، الذي اختصه بـ «تغريدة» متسائلاً عن كيفية قول «سعداء باللقاء» بالتشيكية، كما داعب «البلوجرانا» بصورة إحدى ألعاب «عراك الشوارع» الشهيرة، مؤكداً أنه ينتظر العملاق الإسباني على «أحر من الجمر»، ورغم الابتسامة التي ظهرت على وجه الرئيس التنفيذي لبايرن خلال مراسم القرعة، لاسيما عندما ظهر اسم «الفريق الكتالوني»، مؤكداً بعدها أنه كان يتوقع وقوعهما سوياً في مجموعة واحدة، قال أوليفر كان إن مجموعتنا في دوري الأبطال «جذّابة للغاية» حيث نواجه فريقين من كبار أوروبا ونحن جاهزون للتحدي، لكن لا يجب علينا تجاهل أو تقليل شأن فريق عريق قادم من بيلزن.

 


وتحدّث المدرب الألماني لفريق ليفربول، يورجن كلوب، عن المجموعة الأولى واصفاً إياها بـ«المناسبة» على صعيد تنافسية كرة القدم حسب رأيه، وقال إن نابولي وأياكس يعرفان الكثير عنا وكذلك نحن، بينما يُعد رينجرز خصماً جديداً، وأن شعر بالسعادة لهذه المواجهة، كما أشار إلى حماسه لخوض تلك التجربة خاصة مع اعتقاده أن جميع المباريات ستحمل «تنافسية كبيرة»، بينما داعب حساب أياكس نظيره الاسكتلندي الذي لم يقابله منذ 26 عاماً، قائلاً «نراكم قريباً» بطريقة باسمة، لاسيما أن «المحاربين»، لم يعرف سوى الانتصار أمام «الدببة» في 4 مرات سابقة، ووصف حساب أياكس عبر تويتر مجموعته بأنها «ممتلئة بالتاريخ والذكريات»، في حين قال فان دير سار المدير التنفيذي الهولندي، إن جميع المنافسين «أقوياء» لأننا في دوري الأبطال.
واهتم حساب أتلتيكو مدريد بتوجهه التحية لفرق مجموعته التي تضم بورتو وليفركوزن وبروج، كلٌ بلغته، ناشراً صورة مُعبرة بعنوان «عودة ليالي الأبطال»، كما أعلن حساب سبورتينج لشبونة البرتغالي «اكتمال الصعود إلى الطائرة» حسب تعبيره، وجاهزيته للسفر إلى ملاعب فرق مجموعته آينتراخت وتوتنهام ومارسيليا عبر وضع صورة لكل ملعب منها في إطار نافذة طائرة الفريق، موجهاً التحية إليهم واستعداده لخوض غمار معارك دوري الأبطال، وفي المقابل أعاد حساب الفريق الألماني نشر تغريدة نجمه الحالي، ماريو جوتزه، الذي وصف القرعة بـ«المثيرة»، مؤكداً أنه لا يطيق الانتظار لخوض التجربة مع جماهير آينتراخت في هذه البطولة الكبرى.
كما تحدث الأسطوري بافل نيدفيد عن المجموعة الثامنة التي تضم مع يوفنتوس كلاً من باريس سان جيرمان وبنفيكا ومكابي حيفا، وبدأ حديثه قائلاً إن مجموعتنا في دوري الأبطال «محترمة للغاية»، وتنتظرنا «تحديات جميلة، ثم وصف مواجهة سان جيرمان بـ «تحدٍ مزدوج»، ومشيراً إلى أن جميع الفرق «صعبة»، كما تطرق للحديث عن بداية «السيدة العجوز» في «الكالشيو»، واصفاً إياها بأنها ليست سيئة كما أن الوقت لا يزال مُبكراً لإجراء التقييمات.
أخيراً، نشر حساب إشبيلية تحية بمقطع فيديو لجميع فرق مجموعته قائلاً نلتقي قريباً، مع وضع أبرز أهدافه في دوري الأبطال مع «السيتي»، وكذلك دورتموند، رغم خسارته مباراتيه السابقتين أمام «البلومون»، حيث لم يسبق له اللعب مع كوبنهاجن الذي خسر جميع مبارياته الـ12 السابقة أمام الفرق الإسبانية.