أبوظبي (الاتحاد)


اختتمت بنجاحات ومكتسبات كبيرة معايشة وفد ناشئي أندية أبوظبي التي تضمنت برنامج حافل ومتنوع من الأنشطة والمباريات والحصص التدريبية المكثفة، واستمرت على مدار 10 أيام، في اكاديمية مانشستر سيتي، ضمن اتفاقية التعاون المشترك بين مجلس أبوظبي الرياضي وسيتي جروب.
ويأتي برنامج المعايشة ضمن أولويات مجلس أبوظبي الرياضي، وحرصه المتواصل لدعم مسيرة كرة القدم في أندية أبوظبي، بخبرات المدارس الكروية المتقدمة عالمياً، ورفدها بتجارب تسهم في تعزيز قواعد النجاح لمنظومة الأكاديميات الكروية والمراحل العمرية لأندية أبوظبي.
وشهد برنامج المعايشة مشاركة 16 لاعباً تحت 16 سنة، وهم عبدالرحمن عمر، سهيل خميس، محمد الياس، راشد سالم، جاسم راشد «الجزيرة»، عبد الله راشد، بطي عاشور، حمد عبد الرحمن، سالم طارق، خالد عبيد «العين»، عمر أحمد، راشد عبد الله، سيف مبارك، عبد الرحمن يوسف «الوحدة»، ربيع علي «الظفرة»، حامد خالد «بني ياس».
وخاض الفريق ثلاث مباريات ودية أمام أكاديمية مان سيتي، بلاكبيرن روفرز، فريق كوريانثنزيت، كما شهد البرنامج حصص تدريبية يومية، بإشراف مدربي أكاديمية مان سيتي، وزيارة لاستاد الاتحاد ومتجر مانشستر سيتي، وزيارة لمركز اختبارات الدوري الإنجليزي، وتعريف الناشئين بتمارين الأحمال المناسبة للاعبي كرة القدم، ثم زيارة متحف كرة القدم.
ومن جهته، أعرب طلال الهاشمي المدير التنفيذي لقطاع التطوير الرياضي في مجلس أبوظبي الرياضي عن ارتياحه الكبير، في ظل المخرجات الإيجابية والمكتسبات الكبيرة التي خرج بها وفد ناشئي أندية أبوظبي، من برنامج المعايشة في أكاديمية مانشستر سيتي، مبيناً أن المجلس يولي أهمية كبيرة، لتقديم كافة السبل والفرص المثالية، لتطوير قاعدة المراحل العمرية، في أندية أبوظبي، عبر مجموعة من الخطط والمبادرات والبرامج الطموحة، التي تهدف لتنمية القطاع الكروي في أبوظبي، من خلال شراكات المجلس المثمرة مع مختلف المدارس الكروية الأوروبية، دعماً لرفد المواهب والأجيال الواعدة بالتجارب الاحترافية المتقدمة، بما ينعكس إيجاباً على مسيرة تقدم المنظومة الكروية على مستوى أبوظبي والدولة بصفة عامة.