مراد المصري (دبي)


تصدرت لقطة الإسباني بيدرو نجم لاتسيو الإيطالي المشهد، بعد الفوز على الإنتر في الدوري الإيطالي لكرة القدم، وهو يرفع النسر المعروف باسم «أولمبيا»، والذي اعتاد التحليق دائماً، والمشاركة في احتفالات نادي العاصمة في الملعب الأولمبي.
الإسباني بيدرو صاحب الهدف الثالث والقاتل للاتسيو في شباك الإنتر في «الكالشيو»، احتفل بالفوز من خلال صورة تذكارية مع النسر «أولمبيا»، الذي يعتبر أيقونة لنادي العاصمة الإيطالي، والمفارقة أن «النسر أولمبيا» كان ملك لشركة إسبانية، وتم شراءه بمبلغ 7500 يورو، ويشرف على تدريبه ورعايته الشقيقان الإسبانيان خوان وخوسيه برنابي.
فكرة النسر في الملعب الأولمبي، ظهرت للمرة الأولى عام 2010، عندما قرر النادي جعل النسر المرسوم على شعاره واقعاً ملموساً في الملعب، يتفاعل معه اللاعبون والجماهير في المباريات المنزلية.
النسر الذي حلق للمرة الأولى في مواجهة ميلان التي انتهت بالتعادل 1-1 كان يحمل اسم «دولشينيا»، ثم أجرى لاتسيو استفتاءً لجماهيره لاختيار اسم جديد فوقع الاختيار على اسم «أولمبيا».
أولمبيا هو أنثى نسر أميركي يبلغ 17 عاماً تقريباً، ويعيش في غير أيام المباريات في مدينة فورميلو التابعة للعاصمة الإيطالية روما حيث يشرف على رعايته طبيب بيطري، ويتغذى على الدجاج وسمك السلمون والأرانب.