دبي (وام)
تستضيف دبي، المقر الرئيسي للمجلس الدولي للكريكت، هذه الأيام بطولة كأس آسيا للكريكت 2022 بمشاركة ستة منتخبات، حيث تقام منافسات البطولة الأكبر في آسيا على أرض دولة الإمارات في ملاعب استاد دبي الدولي للكريكت، وملعب الشارقة للكريكت، خلال الفترة من 27 أغسطس إلى 11 سبتمبر المقبل، وتستضيف دبي 10 مباريات، أبرزها المباراة المرتقبة بين الهند وباكستان والتي ستقام يوم غد الأحد، بينما افتُتحت البطولة بمباراة بين منتخبي سيرلانكا وأفغانستان. 

وفي هذه المناسبة، قال سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي: «إن دبي بفضل رؤية قيادتنا أصبحت مقراً لكبرى البطولات، ومحط أنظار أبرز نجوم الرياضة العالمية لما تتمتع به من بنية تحتية رفيعة المستوى تم تأسيسها وفق أرقى المعايير الدولية لتخدم كل الرياضات، لا سيما الرياضات الأكثر شعبية ومتابعة على مستوى العالم». 

وأشاد سموه بالثقة الكبيرة التي باتت تتمتع بها دبي ودولة الإمارات بين المؤسسات والاتحادات الرياضية العالمية، واختيارها لاستضافة أكبر البطولات الدولية بفضل ما تتمتع به من إمكانيات ومرافق وكفاءات بشرية وخبرات طويلة في مجال تنظيم الفعاليات الدولية. 

وأضاف سموه: «القطاع الرياضي يعد رافداً مهماً من روافد الاقتصاد المحلي، في ضوء رؤية طموحة تسعى إلى الارتقاء بكافة مكونات المشهد الرياضي، وزيادة حجم المردود الاقتصادي الإيجابي للقطاع، وتوفير شتى المقومات التي تضمن الريادة الرياضية في دبي ودولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي».
وستتجه أنظار أكثر من مليار مشاهد من جميع أنحاء العالم إلى ملاعب الدولة، طوال فترة المنافسات، وتحديداً إلى مشهد تتويج الأبطال في دبي 11 سبتمبر المقبل، حيث المباراة النهائية والتي ستقام في استاد دبي الدولي للكريكت الذي يتسع إلى 25 ألف متفرج يوم 11 سبتمبر المقبل، بينما ستكون المباراة الأبرز في بطولة كأس آسيا للكريكت التي تجمع بين الغريمين التقليديين الهند وباكستان اللذين يتنافسان في دبي يوم غد في القمة الأكثر شعبية في العالم التي يتابعها أكثر من مليار من جميع أنحاء العالم، حيث تعد المباريات التي تجمع بين فريقي الهند وباكستان من أقوى المنافسات وأكثرها متابعة، حيث يتابعها نسبة 90% من مشجعي الكريكت في العالم. ويتابع المنافسات أعداد كبيرة من أعضاء الجاليتين الهندية والباكستانية، بالإضافة إلى الكثير من مشجعي الكريكت الذين سيتوافدون إلى أرض الدولة من مختلف دول العالم لمتابعة منافسات البطولة ولمشاهدة مباراة الهند وباكستان على وجه الخصوص، ومقابلة نجوم اللعبة عن قرب في دبي.
وبرزت دولة الإمارات بشكل عام ودبي بشكل خاص كواحدة من أكثر الوجهات استقطاباً لنجوم الرياضة العالميين وأكبر البطولات العالمية بفضل رؤية القيادة الرشيدة التي جعلتها المكان الأكثر أماناً في العالم، حيث استضافت دولة الإمارات النسخة الماضية للدوري الهندي الممتاز للكريكت «آي بي إل» الذي نظمه مجلس الكريكت الهندي بالتعاون مع مجلس الإمارات للكريكت بالتنسيق مع أندية الكريكت بالدولة، ويعد أحد أقوى بطولات الكريكت من حيث قوة المنافسات والقيمة التسويقية والمتابعة الإعلامية، والذي تم تنظيمه بنجاح كبير مما يؤكد مكانة الدولة المميزة على خارطة الرياضة العالمية وقدرتها على استضافة وتنظيم البطولات الكبرى في مختلف الرياضات، كونها بلد الأمن والأمان وملتقى العالم لما تضمه من منشآت رياضية وسياحية متطورة وكذلك تطور قطاعات النقل والاتصالات والضيافة والخبرات التنظيمية في جميع المجالات التي تساهم في نجاح أي حدث رياضي يقام في مختلف مدنها. 

وأقيمت 26 مباراة في دبي من الدوري الهندي الممتاز الذي ضم نخبة اللاعبين العالميين من مختلف الجنسيات وشاركت فيه ثمانية فرق محترفة من مختلف دول وقارات العالم منها أستراليا وإنجلترا وجنوب إفريقيا والهند، خاضوا منافسات 60 مباراة خلال 56 يوماً، وضمت الفرق 680 لاعباً وإدارياً مع أفراد عائلاتهم، بالإضافة إلى أطقم القنوات التلفزيونية التي حضرت لتغطية البطولة، والتي بلغت أكثر من 700 شخص مع أكثر من 90 معلقاً تلفزيونياً تواجدوا في الدولة لمدة 90 يوماً قبل وبعد البطولة، وتم بث المباريات إلى جميع دول العالم. 

وبلغ عدد الفرق المشاركة في بطولة الدوري الهندي النسخة الماضية ثمانية فرق هي: فريق مومباي إنديانز حامل اللقب والفائز بالبطولة خمس مرات، وفريق تشيناي سوبر كينغز الفائز بالبطولة ثلاث مرات ووصيف نسخة العام الماضي، وفريق كولكاتا نايت رايدرز الفائز بالبطولة مرتين والمملوك للنجم السينمائي الهندي شاروخان، وفريق راجستان رويالز الفائز بنسخة 2008، وفريق حيدر أباد سنرايزر بطل نسخة 2016، وفريق رويال تشالنجرز بانجالور، وفريق دلهي كابتالز، وفريق كينجز إكس آي بونجاب.
بالإضافة إلى كونها وجهة مفضلة للبطولات الرياضية على مدار العام، رسخت دبي مكانتها كوجهة مفضلة لتدريب نجوم الرياضة العالمية في مختلف الرياضات، حيث تستضيف دبي العديد من الفرق الكبرى ومنتخبات كرة القدم والكريكت والجولف، للاستفادة من البنية التحتية العالمية ومرافق التدريب ذات المستوى العالمي، كما استقبلت العديد من الرياضيين الدوليين للتدريب قبل دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو 2020، كما تعد المدينة مكاناً مفضلاً لقضاء العطلات من قبل كبار الأسماء والرياضيين العالميين، من بينهم نجوم كرة القدم كريستيانو رونالدو، وكيليان مبابي، وروبرت ليفاندوفسكي، ولوكاس باكيتا، إضافة إلى أساطير الملاكمة فلويد مايويذر، وأنتوني جوشوا وأمير خان وأيقونات الكريكيت سونيل جافاسكار وكابيل ديف ووسيم أكرم وهم يقضون عطلتهم في دبي، ويستمتعون بالمدينة باعتبارها مركزاً مفضلاً للرياضة والرياضيين في العالم.