أبوظبي (الاتحاد)


حقق فريقا نادي الشارقة الرياضي للمرأة وأكاديمية فاطمة بنت مبارك الفوز في المباراتين الافتتاحيتين مع انطلاق فعاليات بطولة كأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الخليجية للكرة الطائرة للسيدات يوم الجمعة في أبوظبي.
وضمن المباريات التي أُقيمت في صالة جو جيتسو أرينا، تغلب نادي الشارقة الرياضي للمرأة على نادي سلوى الصباح الكويتي، بينما فاز فريق أكاديمية فاطمة بنت مبارك على نادي نورة السعودي في اليوم الأول من البطولة التي تشهد مشاركة ستة فرق، حيث تضم أيضاً نادي الوصل الإماراتي ونادي البحرين.
في المباراة الافتتاحية للبطولة، قدم نادي الشارقة الرياضي للمرأة عرضاً قوياً، حيث تمكنت لاعبات الفريق من العودة بعد التأخر في الشوط الثالث بنتيجة 5-0، ليحقق الفريق فوزاً قوياً على فريق سلوى الصباح الكويتي بنتيجة ثلاثة أشواط دون مقابل 3-0 (25-14,25-19,26-24).
وأعربت نعيمة بنت عامر، مدرب فريق الشارقة، عن سعادتها وهي تشاهد فريقها يحقق الانتصار الأول ضمن البطولة، حيث قالت: «الفوز يعد أفضل بداية يمكن تتحقق في هذه البطولة، ورغم أنني شعرت بأن الأداء كان من الممكن أن يكون أفضل، فأنا فخورة بالأداء الذي قدمته اللاعبات؛ لأنها المباراة الأولى».
وأضافت: «نظراً لأن البطولة تتيح فرصة جيدة لاكتساب الخبرة، فقد اخترت فريقاً شاباً لأنني أردت أن تتعرف اللاعبات على ضغوط اللعب في البطولة لأن هذا سيساعدهن على تطوير أدائهن. ومع تقدم البطولة، سأشرك اللاعبات اللواتي يتمتعن بخبرة أكبر، لأنهن بالتأكيد يحظين بالأهمية ضمن الفريق، ويمكن لهن أن ينقلن الخبرة إلى اللاعبات الأصغر سناً».

 


في المباراة الثانية، حقق فريق أكاديمية فاطمة بنت مبارك البداية المثالية ضمن المنافسات، حيث أنهى المباراة الأولى بالفوز بنتيجة 3 أشواط مقابل شوط واحد (25-18,20-25,25-23,25-20) في مواجهة نادي نورة السعودي.
وقالت اللاعبة موزة الحمادي من فريق أكاديمية فاطمة بنت مبارك التي ساهمت في تحقيق الفوز: «لقد كانت مباراة صعبة، وكان علينا أن نكون في أفضل حال من أجل تحقيق الفوز، وقد تمكنا من ذلك بفضل الدعم الذي قدمته لنا أكاديمية فاطمة بنت مبارك وتشجيع عائلاتنا المستمر لنا».
أضافت: «سيمنحنا هذا الفوز الكثير من الثقة خلال بقية المباريات ضمن البطولة، ونأمل أن نحقق المزيد من النتائج الإيجابية».
وكانت المباراتان قد شهدتا حضور الجمهور الذي ضم ممثلين عن الأندية المشاركة، والاتحادات الإماراتية، والأندية الرياضية، إضافة إلى الدكتورة سعاد محمد السويدي من جائزة خليفة التربوية.
ويأتي الهدف من تنظيم البطولة تأكيداً على مساعي أكاديمية فاطمة بنت مبارك لتطوير المواهب الرياضية على المستوى المحلي، وتوفير الرعاية اللازمة لها، ومنحها الفرصة للمشاركة في المنافسات بانتظام، والتأكيد على أهمية أسلوب الحياة الصحي واللياقة البدنية.
وفي تعليق لها، قالت أمل العفيفي، عضو مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية: «أكاديمية فاطمة بنت مبارك مؤسسة تكرس جهودها لدعم الرياضة النسائية، وتعزيز الأنشطة وتمكين النساء في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي، وكأس أكاديمية فاطمة بنت مبارك الخليجي للكرة الطائرة للسيدات تعد حدثاً يعكس رؤيتنا لاستضافة الرياضات الإقليمية بتوفير المنصة للإناث، ودور الأكاديمية لا يقتصر على توفير فرصة للمشاركة فقط، وإنما تسعى لوضع اللاعبات ضمن الاختبار في بيئة تنافسية. ومن دواعي سروري أن نرى 72 لاعبة للكرة الطائرة من ستة فرق من مختلف أرجاء دول مجلس التعاون الخليجي يشاركن في هذه النسخة الافتتاحية، حيث نأمل أن تساعد مشاركتهن في نمو الرياضة بالإضافة إلى إلهام جيل الشباب».


مجموعتان


تم تقسيم الفرق الستة إلى مجموعتين، حيث تضم المجموعة (أ) نادي سلوى الصباح، ونادي البحرين، ونادي نادي الشارقة الرياضي للمرأة، بينما يتنافس في المجموعة (ب) كل من نادي الوصل ونادي نورة السعودي وفريق أكاديمية فاطمة بنت مبارك.

دعم ورعاية


تحظى البطولة بدعم ورعاية العديد من المؤسسات والشركات بقيادة مجلس أبوظبي الرياضي الشريك الداعم واتحاد الكرة الطائرة وشركة الرؤية العالمي للاستثمارات، الشريك الرسمي في البطولة، وقنوات أبوظبي الرياضية الشريك الإعلامي الرسمي، وديوان الرئاسة الشريك البلاتيني، و«مواصلات الإمارات» شريك النقل الرسمي، فيما سيكون مستشفى برجيل القابضة الشريك الطبي الرسمي.


المتطوعون في قلب الحدث


أشادت إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك بجهود متطوعي برنامج المارشال الإماراتي الذين بذلوا جهدهم ووقتهم ليكونوا جزءاً من الحدث وقدموا المساعدة اللازمة في تنظيم حفل الافتتاح.