معتصم عبدالله (دبي)

تشهد قوائم أندية «دوري أدنوك للمحترفين»، الذي يستعد لتدشين مشوار الموسم التنافسي الجديد 2022 - 2023، بإقامة مباريات الجولة الأولى 2 و3 سبتمبر المقبل، عودة لافتة لمجموعة من اللاعبين إلى أنديتهم السابقة، بعد انتهاء مشوار الإعارة بنهاية الموسم الماضي 2021 - 2022، في تجربة أشبه بـ«العودة إلى الجذور».
وضمت قائمة العائدين إلى أنديتهم، 10 لاعبين -حتى الآن-، مقيدين رسمياً في قوائم الأندية للموسم الجديد، بقيادة تيجالي وسهيل المنصوري في «الوحدة»، كايكي جيسوس، وجاسم يعقوب «النصر»، أحمد محمود والحارس سالم خيري «الجزيرة»، سهيل المطوع «الوصل»، جمال الحوسني «شباب الأهلي»، عبدالعزيز الكعبي «الشارقة»، وفلاح وليد «العين».
ويبرز ضمن قائمة «العودة إلى الجذور» اسم المهاجم تيجالي المنتقل إلى ناديه السابق الوحدة، بعد تجربة استمرت موسمين على التوالي مع النصر، ولمع اسم تيجالي بقميص «العنابي»، بعدما خاض 7 مواسم على التوالي، مدافعاً عن ألوان الفريق الذي حقق مع أفضل إنجازاته الشخصية.
واستعاد «العنابي» في الانتقالات الصيفية الحالية، جهود لاعبه سهيل المنصوري، بعد نحو 4 مواسم ونصف الموسم، قضاها مع الشارقة والظفرة على التوالي، منذ منتصف موسم 2017 - 2018، وكان المنصوري «29 عاماً»، تدرج في فرق المراحل السنية بأكاديمية الوحدة بداية من موسم 2005 - 2006 لاعباً بفريق الأشبال، وصولاً إلى الفريق الأول 2013 - 2014.
وقيد النصر في قائمة الفريق الأول للموسم الجديد، «الثنائي» كايكي جيسوس المهاجم البرازيلي «المقيم»، بجانب جاسم يعقوب العائدين من الإعارة في الموسم الماضي لخورفكان، وهو ذات النادي الذي لعب له فلاح وليد لاعب وسط العين وصاحب الـ23 عاماً، على مدار موسمين على التوالي، قبل العودة إلى «الزعيم» ضمن قائمة الفريق الأول للموسم الحالي 2022 - 2023.
وأعاد الجزيرة قيد لاعب وسطه أحمد محمود، المعار في الموسم الماضي لنادي الإمارات، فيما استعاد الشارقة قيد مدافعه عبدالعزيز الكعبي، بعدما خاض 20 مباراة في الموسم الماضي بقميص النصر.
وضمت قائمة «العودة إلى الجذور» 3 حراس مرمى، أبرزهم «المتألق» سهيل المطوع العائد إلى صفوف الوصل، بعد تجربة الإعارة الناجحة مع «الصقور» في الموسم الماضي 2021 - 2022، وحارس الجزيرة سالم خيري «23 عاماً»، والمعار في الموسم الماضي للظفرة، فيما قيد شباب الأهلي حارسه جمال الحوسني المعار لاتحاد كلباء.
وخلافاً للاعبين الـ 10 المقيدين حالياً في الأندية ضمن «قائمة العائدين»، تنتظر مجموعة أخرى تحديد مصيرها، بنهاية مشوار الإعارة، في ختام الموسم الماضي، في ظل ارتباطهم بعقود سارية مع أنديتهم الأساسية، أمثال الثنائي وليد حسين لاعب شباب الأهلي العائد من الإعارة مع الإمارات، وسعيد الكعبي مهاجم الشارقة، والذي خاض الموسم الماضي بقميص «الصقور».