باريس (وام)


يدشن منتخب الجولف، غداً «الأربعاء»، مشاركته في بطولة كأس «آيزنهاور»، البطولة الأعرق والأهم عالمياً للاعبين الهواة، والتي تقام على ملعب «لو جولف إنترناشيونال» في ضواحي العاصمة الفرنسية باريس. 

ويشارك في البطولة، التي تمتد حتى 3 سبتمبر المقبل لاعبو 72 دولة، منها 7 دول عربية، هي الإمارات، والسعودية، والبحرين، ومصر، ولبنان، وقطر، والمغرب. 

ويترأس بعثة منتخبنا في البطولة اللواء طيار «م» عبد الله السيد الهاشمي نائب رئيس اتحاد الجولف، وتضم أكرم سكيك مدير اتحاد الجولف وإداري المنتخب، واللاعبين أحمد سكيك المصنف 63 عالمياً، وخالد الجسمي، وعبدالله محمد المشرخ.
ويستهل منتخبنا مشاركته في البطولة بمواجهة لاعبي منتخبي الدومنيكان وصربيا، فيما أوقعت القرعة المنتخب السعودي في مواجهة فنلندا والإكوادور، ويواجه البحرين تحدياً مع إنجلترا وبلجيكا.
ويستهل لبنان مشواره بلقاء ليتوانيا وترينداد وتوباجو، فيما يلتقي مصر مع سلوفاكيا والفلبين، ويواجه قطر كلاً من بولندل والمكسيك، ويبدأ منتخب المغرب مشاركته أمام آيسلندا وأوروجواي.
واستعد منتخبنا للبطولة عبر تجمعات داخلية وخارجية، أحدثها معسكره بالمغرب من 13 إلى 27 أغسطس الحالي، والذي تضمن محطتين في مدينتي الرباط وافران، خضع خلالهما الفريق لتدريبات مكثفة وتجارب ودية مع المغرب، ولاعبي فريق أكاديمية نيوجيرسي الأميركية.
وأعرب اللواء طيار «م» عبدالله السيد الهاشمي عن ارتياحه لاستعداد وجاهزية لاعبي المنتخب قبل بداية البطولة، حيث قال: «حرص اتحاد الجولف، بتوجيهات من معالي الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحاد، على توفير كافة متطلبات النجاح خلال فترات إعداد المنتخب، لما تمثله هذه البطولة من محطة مهمة تجمع لاعبي الدولة بنخبة لاعبي العالم». 

وأضاف: «تعد كأس آيزنهاور ثاني أكبر وأعرق بطولات الجولف للهواة على المستوى الدولي، ولذا يحرص الاتحاد على خوض منتخبنا لهذا الاستحقاق المهم، بهدف اكتساب خبرات الاحتكاك مع لاعبي العالم، والإعداد لاستحقاقات مقبلة، من أبرزها عودة مشاركة منتخب الرجال في البطولة العربية بتونس».