مراد المصري (دبي)


أحدث «الحائط الذكي» الذي يستخدمه ريال مدريد في تدريباته ثورة على صعيد أداء تنفيذ لاعبيه للركلات الحرة المباشرة هذا الموسم، وذلك بحسب ما كشف عنه النادي الإسباني عبر فيديو يشرح هذه التقنية الجديدة.
لا يقتصر الحائط الإلكتروني على عملية القفز العشوائي عند تسديد الركلات الحرة، ولكن تتم الآلية، من خلال قاعدة بيانات، يتم إدخالها لدراسة الفريق المنافس بأطوال لاعبيه، وكيفية قفزهم في حائط الصد، لتتم محاكاة أقرب إلى الواقع للأداء المتوقع لحائط صد فريق منافس بعينه.
صحيفة «ماركا» الإسبانية وصفت التقنية بأنها «حائط ثوري» لتدريب ريال مدريد بطل أوروبا وإسبانيا، على طريقة جديدة، في تنفيذ الركلات الحرة المباشرة.
نجح ريال مدريد من التسجيل من ركلات حرة مباشرة هذا الموسم، وتحديداً في مباراته الأولى أمام ألميريا بوساطة النمساوي دافيد ألابا، كما سجل كريم بنزيمة من ركلة حرة مباشرة للمرة الأولى في مسيرته في المباراة الماضية أمام إسبانيول.
يذكر أن التقنية ليست الأولى على الإطلاق التي يتم استخدامها في الكرة الأوروبية، حيث سبق أن لجأ لها ليون الفرنسي وآيندهوفن الهولندي أيضاً، ويتم استخدامها في تدريباتهما.