لندن (أ ف ب) 

عزز ليفربول الإنجليزي خط وسطه بالدولي البرازيلي أرثر ميلو، على سبيل الإعارة من يوفنتوس الإيطالي حتى نهاية الموسم، وذلك ضمن مسعاه للتعامل مع الإصابات العديدة في صفوفه.
ويأتي التعاقد مع البرازيلي البالغ 26 عاماً بعد إصابة القائد جوردان هندرسون خلال الفوز على نيوكاسل في الدوري الإنجليزي الممتاز، لينضم بذلك الى لائحة طويلة من المصابين تضم الإسباني تياجو ألكانتارا، البرازيلي فابينيو، والغيني نابي كيتا وألكسندر أوكسلايد-تشامبرلاين.
ويترك أرثر يوفنتوس بعدما انضم إليه عام 2020 قادماً من برشلونة الإسباني، ضمن صفقة حصول الأخير على البوسني ميراليم بيانيتش، وهو خاض الموسم الماضي 31 مباراة مع «السيدة العجوز» في الدوري الإيطالي.
وقال أرثر: أنا سعيدٌ حقاً لوجودي هنا مرتدياً هذا القميص الرائع بهذه الشارة الشهيرة التي تمثل الكثير في كرة القدم العالمية، إنه حلم، كاشفاً: لقد تحدثنا كثيراً، وكانت أفكارنا ورؤيتنا متطابقة تماماً، وبالتالي أنا متأكد من أنه كان الخيار الصحيح.
وأضاف: أنا سعيد حقاً، ومتحفز للغاية لمواصلة عيش حلمي على أرض الملعب، وتقديم كل ما لدي بقميص ليفربول، يتمتع ليفربول بتاريخ رائع في كرة القدم، لقد لعبت ضد ليفربول، وأنا أعرف ما هو شعور التواجد في الملعب مع الجماهير خلفهم، كنت مع الخصم والآن أنا في الجانب الصحيح، وبالتالي أنا متحمس حقاً، إنه ناد كبير مع مدرب رائع «الألماني يورجن كلوب» ولاعبين رائعين.