معتصم عبدالله (دبي)


أعلن الدولي الجزائري مهدي عبيد، انتهاء مشواره مع النصر رسمياً، متقدماً بالشكر إلى إدارة «العميد» وفرق عمل النادي وجمهور «الأزرق»، على الفترة التي قضاها لاعباً بقميص الفريق، منذ انضمامه إلى النادي في «الميركاتو الشتوي» لموسم 2020- 2021، قادماً من نانت الفرنسي.
وخرج مهدي عبيد «30 عاماً»، من حسابات الجهاز الفني لـ «العميد» بقيادة الألماني ثورستن فينك، رغم ارتباطه بعقد مع النادي حتى يونيو 2023، حيث اعتمد «الأزرق» في قائمة الخماسي الأجنبي للموسم الحالي الثنائي ريان مينديز، والبرتغالي توزي المستمرين لموسم جديد، إضافة إلى الثنائي البرازيلي جاندير برينو «جاجا»، والمدافع لوكاس الفيس «لوكاو»، والمهاجم الجامبي ديمبو داربو.
وقال عبيد على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «انستجرام»: «لا توجد كلمات تعبر عن شكري لنادي النصر على الأوقات الرائعة التي قضيتها لاعباً في الفريق، وأتمنى التوفيق للنادي ولزملائي اللاعبين الذين أضحوا بمثابة أخوة»، وامتد شكر الدولي الجزائري لإدارة النادي وجمهور الفريق.
وحرص الجزائري مهدي عبيد على المشاركة في سلسلة تحضيرات «العميد» للموسم الجديد، في انتظار حسم مصير موسمه المتبقي، قبل إعلانه الرحيل من النادي.
وخاض مهدي عبيد 39 مباراة في كل المسابقات المحلية مع النصر على مدار موسم ونصف، بمعدل 3087 دقيقة، سجل خلالها 5 أهداف، وتلقي 9 بطاقات صفراء، مقابل الطرد في مباراة واحدة أمام الظفرة في الجولة 25 لـ «دوري أدنوك للمحترفين» في الموسم الماضي.