رضا سليم (دبي)


خطف عجمان أول نقطة في الظهور الأول أمام العين، الذي خسر نقطتين في بداية رحلة الدفاع عن لقب «دوري أدنوك للمحترفين».
ورغم تفوق «الزعيم» في تاريخ اللقاءات بين الفريقين، حيث فاز من قبل في 17 من أصل 21 مباراة، مقابل فوز وحيد لعجمان، إلا أن «البرتقالي»، اقتنص التعادل الثالث في لقاءات الفريقين، على مدار 11 موسماً ولم يشفع التاريخ لتفوق «الزعيم». 

وشهدت المباراة 6 ظواهر جديدة، في الجولة الأولى للدوري، في مقدمتها الهدف الذي سجله إيريك لاعب العين، وهو الأول هذا الموسم، وجاء في الدقيقة السادسة، بفارق دقيقة عن هدف البطائح في شباك اتحاد كلباء، والظاهرة الثانية تكمن في هدف التعادل الذي أحرزه البحريني علي مدن لاعب عجمان، والأول له مع «البرتقالي»، ما يؤكد أنه نجح في ترك بصمة، والمثير أن مدن سجل أول أهدافه مع العروبة في الموسم الماضي في مرمى العين، وتحديداً في الجولة الخامسة، حيث سجل هدفين، وانتهت المباراة بالتعادل 3-3.
والظاهرة الثالثة هي إهدار لابا كودجو مهاجم العين وهداف الدوري في الموسم الماضي، لركلة جزاء في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع، وكانت الفرصة الأخيرة للحصول على «العلامة الكاملة»، إلا أنه سددها بغرابة فوق العارضة، كما أهدر عدداً كبيراً من الفرص خلال المباراة، والظاهرة الرابعة، تتجسد في مشاركة عبيد محمد لاعب عجمان، في الدقائق الأخيرة، وسجل هدفاً بمجرد نزوله، إلا أن الحكم ألغاه، واحتسب عليه ركلة جزاء، ولو اكتمل مشهد الهدف، لأصبح أول لاعب يسجل عقب نزوله هذا الموسم، وفي الظاهرة الخامسة تدخلت تقنية الفيديو في المباراة مرتين، لإلغاء ركلة جزاء ضد علي مدن داخل منطقة عجمان، والثانية إلغاء هدف عبيد محمد في الدقيقة الأخيرة، فيما كانت الظاهرة الأخيرة أن المباراة امتدت إلى الدقيقة 103، واحتسب الحكم 6 دقائق وقتاً بدل الضائع في الشوط الأول.