عمرو عبيد (القاهرة)


واصل باريس سان جيرمان انطلاقته القوية في بداية الموسم مع مدربه الجديد كريستوف جالتييه، الذي يستعد لخوض «المعركة الأهم» في دوري الأبطال، لمعرفة ما إذا كانت «كتيبة الأمراء» قد وضعت يدها على سر «ثورة التغيير»، أم أنها فقط «بداية خادعة»!
وبدأ «الفريق الباريسي» الموسم بصورة متميزة تحت قيادة جالتييه وسيطر «مثلث الرعب MNM» على صدارة قائمتي الهدافين والصناع في الدوري الفرنسي، بعدما تساوى مبابي ونيمار في تسجيل 7 أهداف وكذلك الأمر بين البرازيلي والأسطوري ميسي بـ6 تمريرات حاسمة.
وربما تتشابه انطلاقة جالتييه مع بدايات أبرز مدربي سان جيرمان خلال العقد السابق، لكنه يتفوق على أغلبهم بصورة أو أخرى، وهو ما يدفع للتساؤل حول إمكانية تحقيق «كتيبة الأمراء» إنجازات أوروبية وعالمية هذه المرة، أم يتوقف قطاره عند الحدود المحلية فقط.
جالتييه حقق نسبة انتصارات بلغت 85.7% في أول 7 مباريات له مع «فريق العاصمة»، ليتساوى مع كارلو أنشيلوتي وتوماس توخيل، لكنه يتفوق على الألماني الذي خسر مباراة واحدة خلال تلك البداية، بجانب امتلاك الفرنسي معدلات أفضل على المستويين الهجومي والدفاعي، إذ قاد صاحب الـ56 عاماً الفريق لتسجيل 28 هدفاً في بطولتي الدوري والسوبر، وهو الرقم الأكبر مقارنة بحصاد آخر 5 مدربين للفريق في مبارياتهم الـ7 الأولى، حيث حل توخيل ثانياً بـ23 هدفاً علماً بأن جالتييه يتفوق عليه أيضاً باستقبال 4 أهداف فقط مقابل 7 للألماني.
وكان أنشيلوتي الوحيد الذي تلقى 3 أهداف فقط خلال ذات البداية، لكن «الفارق التهديفي» يميل لمصلحة كريستوف الذي يملك «+24» مقابل «+11» للإيطالي، وكلاهما لم يعرف الهزيمة إلا أن «ملك الشامبيونزليج» تعادل سلبياً مرة واحدة بينما لم تتوقف ماكينة الفرنسي عن التسجيل، كما يتصدر جالتييه القائمة بأعلى معدل تهديفي بلغ 4 أهداف كل مباراة مقابل 3.3 لتوخيل، في حين كان لوران بلان وأنشيلوتي «الأضعف» بهدفين في المباراة، وتذيّل أوناي إيمري قائمة الانتصارات بنسبة 57%، بعدما اكتفى بالفوز في 4 مباريات فقط من أصل 7!
وتساوى ماوريسيو بوكيتينو مع توخيل وإيمري في كونهم تعرضوا لهزيمة واحدة في تلك الفترة، بل إن الإسباني تعادل في مباراتين أيضاً ليكون صاحب «البداية الأسوأ» بينهم، علماً بأن بلان تعادل هو الآخر في مواجهتين مقابل تعادل واحد للأرجنتيني.
والغريب أن كل تعادلات «السُداسي» تكررت بنتيجة 1-1، باستثناء أنشيلوتي، الذي تساوى مع بوكيتينو وإيمري في فارق التهديف «+11» مقابل «+16» لتوخيل، وإذا كان جالتييه هو الأفضل على الإطلاق، بفارق «+24» فإن بلان هو الأضعف بـ«+9» فقط!