لندن (د ب أ) 

شاهد يورجن كلوب المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي ليفربول الإنجليزي، فريقه يتعثر مجدداً أمام إيفرتون ويتعادل معه سلبياً أمس السبت، وبعد ذلك كشف المدير الفني أنه مازال بحاجة لإدارة دقائق العديد من اللاعبين بعناية.
وذكرت وكالة الأنباء البريطانية «بي.أيه.ميديا» أن غياب العديد من اللاعبين بسبب الإصابة، كان عاملاً رئيسياً في البداية المتذبذبة للفريق هذا الموسم، حيث فقد الفريق تسع نقاط في أول ست مباريات بالدوري الإنجليزي الممتاز، وأكد كلوب أن هذا على الأرجح سيظل مشكلة للفريق لبضعة أسابيع أخرى.
وكان الثلاثي جوردان هندرسون وتياجو ألكانتارا ونابي كيتا من بين سبعة لاعبين غابوا عن لقاء إيفرتون، بينما تواجد أرثر ميلو في قائمة البدلاء، ولكن ووفقاً لكلوب، لم يكن اللاعب جاهزاً للمشاركة.
وبدأ كونستانتينوس تسيميكاس المباراة في مركز الظهير الأيسر، بينما استبدل ترينت ألكسندر أرنولد بعد ساعة من اللقاء لإدارة دقائقه.
وقال كلوب: ترينت يلعب في كل الأوقات وروبرتسون أيضاً يلعب في كل وقت ومن حين لآخر، مثل ما يحدث في هذه اللحظة، لدينا بدائل لذلك يجب أن نستغلهم.
وأضاف: لهذا السبب نستخدمهم لجلب النشاط في الملعب. الأمر لا يتعلق بالأداء، حتى وأنا أعلم أنه كان بإمكان ترينت أن يقدم عرضاً أفضل من الذي قدمه، ولكن الأمر ليس له علاقة بهذا.
وأردف: يجب أن نعبر هذه الفترة، كما هي، لأنه، نعم، يعود اللاعبون، ولكن يجب إعادة دمجهم. لا يمكننا أن نعيدهم فقط ليلعبوا 90 دقيقة أو أكثر، هذا غير ممكن.