ريبادورو (الاتحاد)

تنطلق غداً السبت تصفيات الزمن الأفضل في الجولة الثالثة من بطولة العالم لزوارق الفورمولا2 التي تقام في مدينة ريبادورو البرتغالية، بمشاركة إماراتية قوية لفريق أبوظبي المتصدر للبطولة حاليا ب، «زورق أبوظبي 36» بقيادة منصور المنصوري، وزورق 1 بقيادة راشد القمزي، وزورق فريق الشارقة بقيادة سامي سيليو، بالإضافة لمشاركة متوقعة لـ 17 زورقا في هذه الجولة.
وتسعى كافة الفرق لتحقيق أفضل وأسرع زمن لحجز مكانة متقدمة في السباق الرئيسي والختامي للجولة غدا والذي ستحدد نتائجه العديد من المعطيات للمنافسين على لقب موسم 2022 للبطولة.
ويمتلك فريق أبوظبي عبر منافسه منصوري المنصوري الحظوظ الأكبر في التفوق، خاصة أنه يتصدر الترتيب العام للبطولة برصيد 35 نقطة ويواصل طموح الدفاع عن الصدارة في الجولة الثالثة لمشوار البطولة لكي تبقى جولة أخيرة تقام في البرتغال الأسبوع المقبل في مدينة فيلا فيلها بالتحديد.
وبدأت تفاصيل الجولة مع التسجيل الرسمي للفرق المشاركة، بالإضافة إلى الفحص الفني للزوارق وأيضا المراحل الأولى عبر فحص المحركات واجتياز الاختبارات الفنية المختلفة، لتنتقل إثارة السباق للسرعة ومن ثم تختتم المنافسة الأحد مع السباق الرئيسي للجولة.
وتقام المنافسة على نهر دورو الذي يمر ويتفرع من خلال الأراضي البرتغالية، وعند وصوله إلى بورتو يمر بالمدينة الهادئة التي يقام من خلاله السباق بريبادورو، وبكل تأكيد فإن اسم المدينة قد ارتبط بالنهر لأنها قائمة عليه خاصة وأنه من الأنهار الرئيسية في شبه جزيرة إيبيريا ويمتد من أسبانيا إلى البرتغال عبر المناطق الجبلية في المنطقة.
وتنقسم تصفيات السرعة إلى ثلاث مراحل، تبدأ الأولى مع دخول كافة الزوارق في المرحلة الأولى، ثم يتأهل للتصفية التالية 12 زورقا قبل أن يتأهل للتصفية الأخيرة والختامية 6 زوارق تتنافس فيما بينها لتحقيق أفضل زمن والانطلاق من مركز متقدم في السباق الرئيسي.
وشهدت تصفيات السرعة في الجولات الماضية تفوقا ملحوظا لفريق أبوظبي، حيث حقق راشد القمزي في الجولة الأولى ببولندا أسرع زمن في حين تمكن منصور المنصوري من تحقيق الزمن الأفضل في الجولة الثانية في ليتوانيا وكي تكون الحظوظ اليوم لفريق أبوظبي أقوى أمام بقية المنافسين.
من جهته، كشف المتسابق منصور المنصوري قائد زورق أبوظبي 36 جاهزيته الكبيرة من أجل مواصلة التفوق والاستمرار في صدارة البطولة وقال: جمع النقاط في السباق الرئيسي يبدأ من خلال سباق السرعة، ولذلك أنا مطالب بتحقيق أفضل زمن أمام بقية المشاركين لكي أكون في المقدمة ودون شك سباق السرعة اليوم سيشهد تحديا خاصا بين المتسابقين حيث أنها الفرصة الأخيرة للبعض لمحاولة المنافسة على مراكز متقدمة في البطولة وبالتالي سيكون هناك سرعات عالية ومنافسة قوية بين المشاركين.
وسجل المنصوري ملاحظات مهمة حول تصفيات السرعة حيث أكد أن التصفية الثانية ستكون الأصعب وفي آخر دقائق هذه التصفية لأن تقدم أي متسابق للأمام قد يطيح بطموحات متسابق آخر من على عرش الستة الكبار ما يفرض عليه تأمين نفسه بتحقيق زمن قوي في هذه التصفية للانتقال وبأريحية كبيرة للتصفية الثالثة والختامية وقال المنصوري: تعرض راشد القمزي في الجولة الماضية في ليتوانيا لهذا الموقف بعد أن ضمن تأهله للمرحلة الثالثة ولكن في الدورات الأخيرة استطاع أكثر من زورق التقدم للأمام كي يتراجع للمركز السابع ويخرج من الحسبة بشكل غير متوقع، وفي هذه الجولة وضعنا خطة لمواجهة مثل هذا الموقف وضمان عدم تكراره مجددا.
وأكد أن حلم الفوز باللقب الأول في حياته يداعبه بقوة هذا الموسم وسيعمل على تعزيز ذلك من خلال هذه الجولة والتي ستكون ما قبل الجولة الختامية والأخيرة الأسبوع المقبل.