معتز الشامي (دبي)

حقق «دوري أدنوك للمحترفين» قفزة كبيرة، يمكن وصفها بـ«التاريخية»، من حيث ارتفاع القيمة السوقية للاعبين والمدربين، وذلك للمرة الأولى في مسيرة الاحتراف التي وصلت إلى «المحطة 15»، بعد إعلان الشارقة التعاقد مع بيانيتش قادماً من برشلونة، في صفقة جذبت أنظار الإعلام العالمي إلى «دورينا» ونادي الشارقة.
وكشف موقع «ترانسفير ماركت» العالمي، المتخصص في أسعار اللاعبين حول العالم، عن قفزة وصلت إلى أكثر من 15 مليون يورو، مقارنة بتقييم «أدنوك للمحترفين» قبل انطلاق البطولة، ليصل إلى 253 مليون يورو «944 مليون درهم تقريباً»، ويحل ثالثاً في الترتيب القاري، بعد الدوري السعودي الذي تقدم هذا الموسم، إلى 355 مليون يورو، والياباني «الثاني» بـ288 مليون يورو.
وتأتي تلك الخطوة لـ«دورينا»، بفضل صفقات الشارقة، حيث تعاقد مع باكو ألكاسير ثم بيانيتش، ووضعت الفريق على قمة الأندية الإماراتية في القيمة السوقية، بإجمالي 38.79 مليون يورو، وحل العين ثانياً بـ27.78 مليون يورو، وشهد «الميركاتو الحالي» ضم «الزعيم» للأوكراني يارميلينكو، والأرجنتيني ماتياس بالاسيوس، والمغربي المهدي مبارك.
وجاء الجزيرة ثالثاً في القيمة السوقية على الموقع «27.5 مليون يورو»، بتعاقده مع الروماني فلورين تاناسي، والمغربي أشرف بن شرقي، بينما وضع موقع «ترانسفير ماركت»، علي مبخوت، كأعلى قيمة سوقية في الدوري من اللاعبين المواطنين، بسعر 3 ملايين يورو.
وحل الوحدة في الترتيب الرابع، من حيث القيمة السوقية، بـ23.88 مليون يورو، والمفاجأة في اتحاد كلباء الذي حل خامساً «19.63 مليون» يورو، متفوقاً على شباب الأهلي «السادس» بـ19.24 مليون يورو.
واحتل النصر المركز السابع «18.7 مليون يورو»، والوصل الثامن «18 مليون يورو»، وبني ياس التاسع «17.73 مليون يورو»، وخورفكان العاشر «12.82 مليون يورو»، وعجمان في المركز الـ11 بقيمة 10.13 مليون يورو، ومن بعده البطائح «8.7 مليون يورو»، والظفرة «7.39 مليون يورو»، وأخيراً «4.14 مليون يورو».