مراد المصري (دبي)


لم يكتمل تألق «البديل» أحمد عامر النقبي خلال 33 دقيقة لعبها مع اتحاد كلباء أمام الوحدة، عندما تصدت العارضة لتسديدة «ساقطة» من مسافة بعيدة «قرب منتصف الملعب»، ولو اهتزت الشباك لأصبح الهدف تاريخياً والأجمل في مسيرة اللاعب الذي يملك 7 أهداف في 45 مباراة خاضها في «دوري أدنوك للمحترفين».
واعتاد النقبي أن يسجل في جميع المواسم الأربعة الأخيرة، آخرها هدفان في الموسم الماضي، ومنها هدفه المتميز من ضربة حرة مباشرة في شباك الوصل خلال سبتمبر من العام الماضي، وفي الشهر نفسه هذا العام، كاد أن يضع بصمته على هدف هو الأروع، ومع ذلك أثبت أنه صاحب تسديدات دقيقة للغاية بصرف النظر عن «المسافة البعيدة».