أبوظبي (الاتحاد)
تستعد المنظمة العالمية للفنون القتالية المختلطة يو أف سي - بعد إقامة فعاليات «يو أف سي 279» في مدينة لاس فيجاس الأمريكية، خلال عطلة الأسبوع الماضي الانتقال إلى أبوظبي التي تستضيف الحدث المرتقب يو أف سي  280: أوليفيرا ضد ماخاتشيف، الذي يشهد مجموعة من النزالات القوية والمرتقبة بحضور جمهور المتابعين من الإمارات ومختلف دول العالم، ومن المتوقع أن يكون هذا الحدث من أكبر الأحداث في تاريخ المنافسات. 

وتشهد البطاقة الرئيسية للحدث مواجهة من العيار الثقيل تجمع تشارلز أوليفيرا وجهاً لوجه مع إسلام ماخاتشيف للمنافسة على لقب وزن الخفيف، ويتطلع البرازيلي لاستعادة اللقب في الاتحاد أرينا مساء 22 أكتوبر المقبل. 

ويعود أوليفيرا إلى أبوظبي بعد تحقيق سلسلة انتصارات متتالية تتضمن 11 فوزاً، وخسارة واحدة فقط على اللقب عندما فقد وزنه قبل نزاله الأخيرة في مواجهة جاستن جيتشي. 

وكان المقاتل البرازيلي قد أحرز اللقب سابقاً ليوسع سجله الحافل في UFC والذي يتضمن 19 فوزاً بالضربة القاضية، و16 فوزاً بالإخضاع مجبراً خصمه على الاستسلام. وفي المقابل يقف منافسة ماخاتشيف، الذي يعد من المقاتلين المفضلين بالنسبة للجماهير في أبوظبي، باعتباره أحد أعضاء فريق البطل السابق حبيب نورماجميدوف، ويخوض النزال في أبوظبي بعدما سطر سلسلة من الانتصارات في آخر عشر مواجهات له خلال ست سنوات. وتصفه الجماهير وعشاق UFC بأنه خليفة حبيب، ومن المنتظر أن يخوض النزال لإحراز لقب UFC لأول مرة، الأمر الذي يجعل هذا النزال أكبر اختبار له في مسيرته الاحترافية. 

وتشهد البطولة الكثير من الحماس في فئة وزن «البانتام»، بإقامة أكبر نزال في هذه الفئة خلال العام الجاري بأبوظبي، حيث سيضع البطل ألجامين ستيرلنج لقبه على المحك ضد منافسه المخضرم تي جاي ديلاشاو. وحقق ستيرلنج لقبه الأول بعدما هزم غريمه بيتر يان في منافسات العام الماضي، ودافع عن لقبه أمام المقاتل الروسي في منافسات شهر أبريل. 

ويعد ستيرلنج أحد أبرز مقاتلي UFC خلال السنوات الثماني الماضية، وهو محترف لهذه الرياضة منذ عام 2011، ولم يتعرض للهزيمة في نزالاته السبع الأخيرة. وفي الجانب الآخر يقف ديلاشاو البطل السابق مرتين، والذي يمتلك أرقاماً قياسياً تتضمن الرقم القياسي لأكثر عدد انتصارات في النزالات على اللقب، وأكثر عدد انتصارات إجمالاً، وأكثر عدد انتصارات بالضربة القاضية أو حركة الإخضاع ضمن وزن خفيف. 

من ناحية أخرى تستضيف أبوظبي أيضا في الحدث نفسه مواجهة من العيار الثقيل تحت عنوان «صراع البقاء»، لنزال قوي يجمع بين بيتر يان في مواجهة شون أومالي. ويتطلع يان الذي تصب الترشيحات في صالحه على ضوء تصنيفه الدولي إلى القتال مرة أخرى من أجل اللقب، عندما يواجه المقاتل الأمريكي أومالي المعروف بأسلوبه المميز في القتال، والذي أثبت قدراته الفائقة في القتال ضمن سلسلة نزالات دانا وايت، حيث قام بتسجيل أرقام قياسية في دقة الضربات وعددها خلال دقيقة الواحدة في قسم وزن «البانتام». 

وستشهد البطولة المرتقبة في أبوظبي مشاركة المقاتل الفلسطيني بلال محمد، ضد الأمريكي شون برادي في فئة وزن الوسط، حيث يتطلع محمد الذي لم يهزم في آخر 8 معارك له، إلى المضي قدماً لتحسين تصنيفه وتجاوز ترتيبه الحالي في المركز الخامس. من الجهة الأخرى يحتل برادي المرتبة الثامنة في فئته، وبرغم أنه لم يشارك سوى في 5 نزالات في بطولة UFC، إلا أنه يمتلك سجلاً مميزاً في رياضة القتال بشكل عام، ولم يهزم أبداً خلال مسيرته الاحترافية التي شهدت خوض 15 نزالاً.
كما يحظى النزال الذي يجمع بين المقاتل بينيل داريوش وغريمه ماتيوز جامروت في فئة وزن الخفيف، باهتمام كبير بالنسبة للجماهير في أبوظبي. وحقق داريوش سلسلة من 7 انتصارات متتالية، ويتطلع إلى الارتقاء وتجاوز مركزه السادس في التصنيف. أما في فئة وزن الذبابة للسيدات، فسوف تخوض مانون فيورو، الاسم المألوف لعشاق القتال في الإمارات، التحدي الأكبر في مسيرتها الرياضية عندما تواجه صاحبة المركز الأول كاتلين تشوكاجيان، ما يضفي الكثير من المتعة على أجواء المنافسات في قمة هذه الفئة. وسيشهد شهر أكتوبر أيضاً عودة أسبوع أبوظبي للتحدي، والذي يستمر من 17 إلى 23 أكتوبر، برعاية UFC 280، حيث يتضمن فعاليات رياضية وترفيهية أخرى مدعومة من فلاش للترفيه.