معتز الشامي (دبي)

سادت حالة من الارتياح داخل أروقة الجهاز الفني للمنتخب الوطني، على خلفية الظهور المميز لعدد من اللاعبين الدوليين والمرشحين للانضمام إلى المعسكر الخارجي بالنمسا، والذي يقام بالفترة من 17 وحتى 27 من الشهر الجاري، ويشهد خوض تجربتين وديتين أيام 23 و27 الجاري، حيث يواجه الفريق باراجواي في المباراة الأولى، فيما تقام الثانية أمام فنزويلا.
ويبحث «الأبيض» خلال التجربتين عن تحقيق فوائد فنية كبيرة ضمن خطة الإعداد للمشاركة في خليجي 25، بالإضافة لكأس غرب آسيا، كمحطتين هامتين قبل المشاركة في كأس آسيا المتوقع أن يقام يونيو 2023، حال تم اختيار كوريا الجنوبية كدولة مستضيفة بدلاً من الصين التي سبق وأعلنت انسحابها.
ويتابع الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة الأرجنتيني أروابارينا جميع مباريات الدوري، كما يحرص على التواجد في أغلب الملاعب، للوقوف على جاهزية اللاعبين، فضلاً عن استمرار سياسة التواصل مع مدربي الأندية والقيام بزيارات ميدانية لأرض الواقع لتلك الأندية.
ويتابع رودولفو أروابارينا عدداً من الوجوه الشابة التي يسعى للاعتماد عليها في قادم المعسكرات، خاصة وأن الجولات الأخيرة شهدت حضوراً لافتاً لبعض الأسماء، بعد عودة عبد الله حمد للمشاركة مع العنابي، وحارب سهيل مع شباب الأهلي فيما بات أكثر من اسم مرشحاً لدخول قائمة التجمع المقبل للأبيض.
وشهد الموسم الجاري انطلاقة مميزة لعلي مبخوت هداف الجزيرة والمنتخب الوطني، الذي تصدر ترتيب هدافي دورينا من البداية مسجلاً 5 أهداف في مباراتين، بينما شهدت انطلاقة دوري أدنوك للمحترفين حضوراً لافتاً لكل من عمر عبد الرحمن مع الوصل، بالإضافة لعودة ليما وعلي صالح وعلي سالمين، وظهورهم بمستوى جيد، وهو نفس ما يقال عن كايو كانيدو الذي يقدم أداءً طيباً مع العين.
ويحتاج المنتخب إلي الاستعداد «دون ضغوط»، خلال تجمعي سبتمبر ونوفمبر المقبلين، قبل تجمع ديسمبر الذي يشهد التحضير للمشاركة في خليجي 25، التي تمثل أول ظهور رسمي للمنتخب منذ خروجه من الملحق المؤهل للمونديال يونيو الماضي.
ويعلم الجهاز الفني أهمية مرحلتي الإعداد في سبتمبر ونوفمبر، للوقوف على جاهزية جميع اللاعبين والوصول للتوليفة الأنسب التي ستشارك في قادم الاستحقاقات، خاصة بعد تمسك لجنة المنتخب بمنح الفرصة كاملة للأرجنتيني أروابارينا بعدما ظهرت ملامح إيجابية في مسيرته مع الفريق ونجاحه في قيادة الأبيض بالمرحلة الثالثة للتصفيات المؤهلة للمونديال، ووصوله لمرحلة الملحق القاري.