مراد المصري (دبي)


لم تكد «الصافرة» تعلن نهاية لقاء الوصل ودبا الفجيرة بالتعادل 1-1، في الجولة الثالثة من «دوري أدنوك للمحترفين»، لينزف «الإمبراطور» نقطتين جديدتين هذا الموسم، حتى جاء خبر احتمال التعرض لخسارة نقاط مباراة البطائح التي حقق فيها الفوز، بسبب عقوبة إدارية على الأرجنتيني توماس تشانكالاي.
تشانكالاي الذي شارك أمام البطائح، عقب قيده في سجلات الاتحاد، كشفت المتابعات عن أنه كان موقوفاً لثلاث مباريات في بلاده، قضى منها مباراتين، وكان يتوجب أن يغيب عن أول مباراة لفريقه الجديد، حتى لو انتقل إلى دوري آخر، لكن بحسب «الإمبراطور» فإن الأمور ما زالت قيد النظر، ولديه مهلة حتى 20 سبتمبر الجاري للرد على الشكوى «المحولة»، من لجنة الانضباط في اتحاد الكرة، والتي تقدم بها البطائح للمطالبة، باعتبار الوصل خاسراً صفر-3، ومنحه النقاط الثلاث.
وسبق أن شهدت الملاعب العالمية حالات مماثلة، وفي ديسمبر 2015، قرر الاتحاد الإسباني إقصاء ريال مدريد من كأس الملك، بعد الخطأ الإداري الذي وقع فيه «الملكي»، بإشراك لاعب موقوف في لقائه أمام مضيفه قادش، حيث لعب الروسي دينيس تشريشيف وقتها، ورغم فوز فريقه 3-1، تم التحقيق في الأمر، ووجدت عقوبة الإيقاف لمباراة الموقعة على اللاعب في الموسم الماضي، عندما كان يلعب في فياريال، لتلقيه 3 بطاقات صفراء، توجب أن ينفذ بعد ذلك الإيقاف لمباراة واحدة مباشرة في الموسم التالي مع فريقه أو أي نادٍ جديد.
وغاب تشانكالاي عن لقاء دبا في الدوري، من دون توضيح الأسباب، قبل أن تظهر القضية التي يتوقع أن تكون مثاراً للجدل خلال الأيام المقبلة، خصوصاً مع توقف البطولة خلال الأيام الدولية لـ «الفيفا».