رضا سليم (دبي)


سجل قميص مايكل جوردان​ نجم السلة الأميركي رقماً قياسياً في المزاد العالمي، وبات أغلى قميص في التاريخ متفوقاً على قميص الأرجنتيني الراحل دييجو مارادونا، وأيضاً على قميص الراحل كوبي براينت لاعب السلة الأميركي.
وأعلنت دار سوذبير للمزادات أن قميص أسطورة كرة السلة الأميركية ​مايكل جوردان​ بيع بالمزاد بقيمة 10 ملايين دولار، متفوقاً على قميص النجم الأرجنتيني ​دييجو مارادونا​ الذي ارتداه في نهائي كأس العالم 1986، حيث بيع في مايو الماضي مقابل 8.39 مليون دولار.
كشفت دار سوذبير للمزادات عن بيع القميص الذي ارتداه الأسطورة مايكل جوردان في الأمتار الأخيرة من رحلته نحو اللقب الـ6 والأخير مع شيكاغو بولز خلال موسم 1997-1998 من دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين مقابل 10.1 مليون دولار.
وذكرت «سوذبيز» أن قميص جوردان أصبح أغلى تذكار رياضي في التاريخ والذي ارتداه في نهائي دوري السلة الأميركية عام 1998 وهو موسم «الرقصة الأخيرة» في إشارة إلى آخر موسم له مع فريق ​شيكاغو بولز،​ حيث أحرز معه لقب دوري السلة للمرة الثالثة على التوالي.
وعرض هذا القميص الذي ارتداه جوردان في المباراة الأولى من سلسلة نهائي الدوري الأمريكي لموسم 1997-1998 ضد يوتا جاز في المزاد لمدة ثمانية أيام مع تقدير قيمة المبيع بين ثلاثة وخمسة ملايين دولار، لكن المبلغ النهائي كان أكثر من ضعف القيمة التقديرية.
وقال براهم واتشتر أحد مسؤولي سوذبيز:«بمجرد الإعلان عن عرض القميص للبيع كان الحماس واضحاً بين عشاق الرياضة وهواة جمع النوادر لامتلاك قطعة نادرة تنتمي الى التاريخ، كما أن ميراث مايكل جوردان لا زال يتردد صداه حتى الآن بعد مرور قرابة 25 عاماً.
وكشفت «سوذبيز» عن تلقيها حوالي 20 عرضاً لشراء القميص فيما لم تكشف عن الجهة صاحبة أعلى عرض «10.1 مليون دولار» للقميص الذي تم تقديره بـ5 ملايين دولار، وحطم جوردان الرقم القياسي لأغلى قميص كرة سلة في التاريخ، وكسر الرقم القياسي السابق لقميص كرة السلة الذي كان 3.7 مليون دولار لقميص الراحل كوبي براينت.
وشملت المزادات مجموعة من التذكاريات والمتعلقات الأيقونية لعدة رياضيين، بينها قمصان ومنها قميص لاعب السلة الراحل كوبي براينت وكذلك أحذية رياضية ومتعلقات لكرة البيسبول وكرة السلة وكرة القدم وكرة التنس والملاكمة والهوكي.