معتصم عبدالله (دبي)


رسخ الجزيرة أفضليته التاريخية في المواجهات أمام العين، بالفوز المستحق 2-1، في قمة الجولة الثالثة لـ «دوري أدنوك للمحترفين» أمس الخميس، على ملعب محمد بن زايد، وهو الفوز الـ 12 لـ «فخر أبوظبي» في المواجهات أمام «الزعيم»، ليكون أكثر الفرق تحقيقاً للانتصارات أمام العين في تاريخ دوري المحترفين.
ويدين «فخر أبوظبي»ّ صاحب «العلامة الكاملة»، برصيد 9 نقاط إلى جانب الشارقة المتصدر، بفوزه في «القمة» إلى «ثنائية» عبدالله رمضان من قذيفة صاروخية في الدقيقة 19، وعلي مبخوت في الدقيقة 52، في الوقت الذي اكتفى فيه العين بهدف، من رأسية المهاجم لابا كودجو في الدقيقة 39، من المباراة التي شهدت طرد بندر الأحبابي بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 59، بعد مخالفة مع المغربي أشرف بن شرقي.
وفرض مبخوت الذي واصل مشوار التألق للمباراة الثالثة على التوالي، نجوميته على القمة، بعدما صنع كرة الهدف الأول، من تمريرة بـ «الكعب» إلى زميله عبدالله رمضان، قبل أن يضيف هدف الفوز «الثمين» في الشوط الثاني، وهو الهدف الـ 50 في الدوري خلال الموسم الحالي.
وأكد مبخوت الذي رفع رصيده الشخصي، خلال الموسم الحالي، إلى 6 أهداف في صدارة هدافي الدوري، على الانطلاقة التهديفية الأقوى في مشواره في الدوري، بجانب احتفاله باكتمال بدر أهدافه أمام العين بالوصول إلى 14 هدفاً، ليكون أفضل مسجل في لقاءات الفريقين في «دوري المحترفين».
وامتدح الهولندي مارسيل كايزر مدرب الجزيرة، أداء لاعبي فريقه في القمة، وقال «قدمنا مباراة رائعة، والفضل يعود إلى اللاعبين، وسعيد بمستوى الجميع، خاصة العائدين تراوري وخلفان مبارك، وفضلنا تغيير سيريرو لعدم الجاهزية، وكوليبالي إضافة كبيرة لمستقبل الفريق».
في المقابل، تحدث الأوكراني سيرجي ريبروف مدرب العين عن فقدان «حامل اللقب» 5 نقاط في أول ثلاث جولات للدوري، قائلاً: «توقعنا صعوبة اللقاء، وتأثر أداء فريقي بالطرد كثيراً، عملياً ليست لدينا مشاكل في الوسط، وحاولنا التعامل مع أسلوب الجزيرة في السيطرة، ولعبنا ثلاث مباريات فقط والمشوار لا يزال طويلاً للتعويض.