أنور إبراهيم (القاهرة)


لم يكن المدافع الأرجنتيني ليساندرو مارتينيز «الوافد الجديد» إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، قادماً من أياكس أمستردام الهولندي مقابل 60 مليون يورو، يتصور أن ينقلب موقف جماهير «الشياطين الحمر» تجاهه إلى النقيض، وبعد أن تعرض للهجوم والانتقاد الشديد عند وصوله إلى «أولد ترافورد» بسبب المبلغ الكبير الذي دفعه النادي مقابل ضمه، ولتخوف الجماهير من فشله أو تأقلمه السريع على أجواء اللعب في الدوري الإنجليزي «البريميرليج»، وما يتميز به من إثارة وما يحتاجه من قوة بدنية كبيرة، إذا به يحظى بحب وإعجاب هذه الجماهير العاشقة للنادي، ويثبت في الوقت نفسه للجميع، أنه يملك كل مقومات اللعب في البطولة التي تختلف كثيراً من حيث القوة والإثارة عن الدوري الهولندي الذي كان يلعب فيه مع أياكس. 

وكان هذا التحول الإيجابي في موقف جماهير «أولد ترافورد» تجاهه، بمثابة مفاجأة غير متوقعة للاعب، وإذ به يسهم بقوة في تطور أداء خط دفاع «اليونايتد» هذا الموسم رغم قصر قامته «1,78 متر» وقلة خبرته، ويجبر قلب الدفاع الإنجليزي هاري ماجواير على الجلوس احتياطياً على دكة البدلاء في كل المباريات.
وفي لقاء مع تلفزيون مانشستر يونايتد، وجه مارتينيز رسالة إلى جماهير النادي أشاد فيها بتحول موقف جماهير النادي تجاهه، وأبدى سعادته الشديدة وفخره الكبير بهذا التحول السريع، وإن كان اعترف بأنه فوجئ قليلاً بما حدث.
وقال: المجيء إلى هنا حيث أفضل نادٍ في العالم، شيء رائع أسعدني أيما سعادة، ومن هنا أوجه الشكر إلى الجميع على هذه المشاعر الطيبة التي أحاطوني بها.
يذكر أن ليساندرو مارتينيز المولود في 18 يناير 1998 «24 عاماً» شارك في جميع المباريات الثماني التي لعبها «اليونايتد» منذ بداية الموسم، وهو ثاني مدافع يعتمد عليه الهولندي إيريك تين هاج المدير الفني، ويستخدمه في التشكيلة الأساسية، بعد الظهير الدولي البرتغالي دييجو دالوت.
وبدأ مارتينيز مسيرته الاحترافية في نيولز أولد بويز موسم 2017-2018، ثم تمت إعارته إلى ديفنسا خوستيكا موسم 2018-2019، وبعدها شد الرحال إلى أوروبا حيث لعب لأياكس الهولندي حتى هذا العام، وحصل «اليونايتد» على خدماته هذا الصيف.