مدريد (أ ف ب) 

تابع ريال مدريد بدايته المثالية والعلامة الكاملة بفوزه بـ «ديربي العاصمة» على جاره أتلتيكو 2-1 ليستعيد الصدارة من غريمه برشلونة، وذلك ضمن ختام منافسات المرحلة السادسة في الدوري الإسباني لكرة القدم.
ورفع الريال رصيده في الصدارة إلى 18 نقطة من 6 مباريات، وإلى 9 انتصارات توالياً في مختلف المسابقات «الكأس السوبر الأوروبية ودوري أبطال أوروبا»، متقدماً بفارق نقطتين عن برشلونة، وثلاث عن ريال بيتيس الثالث الفائز على جيرونا 2-1 في وقت سابق، وهي أفضل بداية لبطل إسبانيا وأوروبا في «الليجا» منذ موسم 1987-1988.
ودفع الأرجنتيني دييجو سيميوني بمهاجمه الدولي الفرنسي أنطوان جريزمان أساسياً للمرة الأولى هذا الموسم في «الديربي» على ملعب ميتروبوليتانو.
ولم يسبق لمهاجم «الكولتشونيروس» أن لعب أساسياً في مباريات فريقه هذا الموسم «5 في الليجا و2 في دوري أبطال أوروبا» بسبب بند في عقده بعد إعارته من برشلونة، واكتفى بخوض أقل من نصف ساعة في نهاية كل لقاء شارك فيه.
قدم الريال مستوى عالياً، وصعق مضيفه بهدفين في الشوط الأوّل، مستفيداً من هجمتين مرتدتين، في حين اصطدم أتلتيكو بدفاع ريال وقوة الحارس البلجيكي تيبو كورتوا.
وبدا رجال المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي واثقين من أنفسهم في ظل قوة الالتحامات في هذا «الديربي» وكثرة الاعتراضات، ليفتتح ريال التسجيل بعد عمل فردي من لاعب الوسط المتألق في الفترة الأخيرة الأوروجوياني فيديريكو فالفيردي، لتصل الكرة إلى الفرنسي أورليان تشواميني رفعها ساقطة إلى البرازيلي رودريجو تابعها بقدمه اليمنى «18»، في ثالث أهدافه في الدوري هذا الموسم.
وتحوّل فالفيردي إلى هداف بعد لعبة مشتركة بين فينيسيوس جونيور والكرواتي لوكا مودريتش الذي مرر كرة في العمق على الجهة اليسرى انتهت بالقائم تابعها الأوروجوياني في المرمى الخالي «36».
وتفوق ريال على استحواذ الكرة ينسبة 55 في المئة حتى الدقيقة 60، في حين لم تشهد الدقائق الـ 15 الاولى من الشوط الثاني أي تسديدة من الفريقين، في حين عمد سيميوني إلى إخراج استبدال لاعب الوسط الأرجنتيني رودريجو دي بول بالمهاجم ألفارو موراتا، والبرتغالي جواو فيليكس بالبرتغالي ماتيوس كونيا «62».
ونجح أتلتيكو في تقليص الفارق بهدف البديل ماريو هيرموسو بعد 12 دقيقة من دخوله بديلاً للبلجيكي يانيك كاراسكو عقب ركلة ركنية من جريزمان فشل البرازيلي إيدر ميليتاو في تشتيتها أمام كورتوا ليتابعها المدافع بكتفه في الشباك «84»، قبل أن يطرد في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية في غضون دقيقتين.