علي معالي (دبي)


من جديد تعود سلة نادي الوصل للأضواء لتطل هذه المرة من نافذة بطولة كأس الاتحاد عندما يلتقي «الفهود» مع الشارقة على أول ألقاب الموسم على صالة نادي الوصل في دبي، وكان آخر ظهور لـ «فهود زعبيل» في النهائيات وعلى منصة التتويج منذ 3 سنوات عندما توجوا بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، وكان يدربهم وقتها أحمد عمر الذي يقود الشارقة في قمة اليوم للحفاظ على لقب الموسم الماضي في كأس الاتحاد، والذي تحقق على يد عبدالحميد إبراهيم الذي يقود فهود زعبيل لتحقيق لقب غائب عن النادي منذ موسم 2003- 2004.
بطولة كأس الاتحاد مرت بالعديد من المسميات ولكنها في النهاية بطولة تعتبر معنوية في المقام الأول وتنشيطية قوية لبدء موسم الدوري الذي سيكون له مذاق خاص هذه المرة في ظل الاستعدادات القوية لكل فرق الدولة.
نجح فريق الشارقة في التأهل للمباراة النهائية على حساب منافس قوي وعنيد وهو شباب الأهلي بالفوز في نصف النهائي بنتيجة 94- 80، في حين تخطى الوصل جاره نادي النصر بعد مباراة متقاربة المستوى بنتيجة 74- 70.
وفي حال تحقيق الشارقة للقب سيحمل الرقم 21 في سجل بطولات المدرب المصري أحمد عمر منذ قدومه للتدريب منذ سنوات طويلة، وسيكون اللقب الثاني في سجلات أبناء الملك، وفي حال تحقيق الوصل للقب سيكون بالرقم 4، وهو أول نهائي مع الكابتن المخضرم عبدالحميد إبراهيم منذ 2009 مع قلعة الفهود، وينشد الوصلاوية العودة لزمن الفهود الجميل مع «حميدو»، ولكن يبقى أن تكون الإدارة الحالية للنادي داعمة لهم في بقية مشوار المسابقات المحلية.
من جهة أخرى قررت اللجنة الفنية باتحاد السلة انطلاقة بطولة دوري الرجال لتكون الأحد المقبل بمشاركة شباب الأهلي والشارقة والوصل والنصر والبطائح والوحدة والظفرة.