دبي (الاتحاد)


عقدت الإدارة الفنية في اتحاد كرة القدم، اجتماعاً فنياً للمحاضرين الوطنيين المحليين، والمحاضرين المعتمدين لدى الاتحادين الآسيوي والدولي، لمناقشة الأمور المتعلقة بالدورات التدريبية للموسم الجديد 2022-2023، وفقاً لاتفاقية التدريب الموقعة بين اتحاد الكرة والاتحاد القاري في نوفمبر 2019.
ونوقش في الاجتماع الذي ترأسه مارسل لوكاسين المدير الفني لاتحاد الكرة، الدورات التدريبية المعتمدة من الاتحاد الآسيوي، وشروط تسجيل مدربي الأندية الراغبين في الاشتراك في تلك الدورات، بالإضافة لخطوات عملية تأهيل المحاضرين وتطوير خبراتهم، والاطلاع على آخر المستجدات، التي يشهدها مجال التدريب في الاتحاد الأوروبي، والتي تُعد مرحلة مهمة، كونها تسهُم في نقل تلك الخبرات للمدربين خلال الدورات التدريبية.
وتم التطرق إلى أهمية تنظيم الدورات التدريبية للمدربين على فترات، والمتابعة المستمرة لهؤلاء المدربين في أنديتهم، وإعطائهم خطط تدريبية والتأكد من تطبيقها على أرض الواقع، والتأكد أيضاً من أهمية التزام المدرب بتدريب الفئة السنية، وفقاً لرخصته التدريبية الآسيوية التي حصل عليها، كون هذا الشرط الإلزامي أحد متطلبات ترخيص الأندية.
وتم خلال الاجتماع البحث عن حلول للصعوبات التي واجهها المحاضرون والمدربون في الدورات التدريبية التي أقيمت خلال المواسم الكروية السابقة، للوقوف عليها ومعالجة أي معوقات تقف في طريق عملية تطوير التدريب في كرة القدم الإماراتية.